أبدى المدير الفني لفريق مانشستر يونايتد، الهولندي إيرك تن هاغ، تحفظاً بشأن إمكانية مشاركة النجم البرتغالي كريستيانو رونالدو في المباراة الأولى للفريق في الدوري الإنجليزي لكرة القدم، لكنه أكد أن المهاجم البرتغالي سيكون جزءً من خطط الفريق للموسم الجديد.


وذكرت وكالة الأنباء البريطانية (بي ايه ميديا) أن اللاعب البالغ من العمر 37 عاماً، حريص على مغادرة أولد ترافورد مجدداً بعد عام واحد من عودته للفريق الذي حقق معه بطولات عدة في فترته الأولى.

وغاب رونالدو عن استعدادات ما قبل الموسم في تايلاند وأستراليا بسبب أمور عائلية، ثم خاض أول 45 دقيقة مع فريقه مباراة ودية أمام رايو فاليكانو يوم الأحد الماضي في مباراة ودية.

وبسؤاله عن إمكانية مشاركة اللاعب البرتغالي في المباراة الأولى بالدوري الإنجليزي أمام برايتون قال تن هاغ: “سنرى يوم الأحد”.

وكان رونالدو من بين عدد من اللاعبين الذين تركوا مباراة الفريق أمام رايو مبكرا، وهو الأمر الذي وصفه تن هاج بأنه “غير مقبول” في تصريحاته لإذاعة هولندية.

وقال تن هاغ: “كان هناك العديد من اللاعبين الذي غادروا المباراة، لكن الأضواء كانت مسلطة على رونالدو”.

وبسؤاله عن موقف رونالدو في الفريق قال تن هاغ: “أنا سعيد حقاً”.

وأضاف: “أخبرتك من قبل بأننا نخطط للموسم معه، لدينا مهاجم كبير وانا سعيد جدا بوجوده هنا، أنه في قائمة الفريق ونحن متمسكون بخططنا”.