قال مدرب ليستر سيتي بريندان رودجرز، اليوم الجمعة، إن “ريكاردو بيريرا مدافع ليستر سيتي المنافس في الدوري الانجليزي الممتاز لكرة القدم، سيغيب لمدة تصل إلى ستة أشهر بسبب قطع في وتر العرقوب، بينما سيبتعد الجناح هارفي بارنز لبضعة أسابيع بسبب إصابة في الركبة”.


وتم استبدال الثنائي، الذي خاض أكثر من 100 مباراة لكل منهما مع ليستر، خلال الانتصار الودي 1-0 على إشبيلية الإسباني خلال استعدادات ما قبل انطلاق الموسم.

وتعرض بيريرا لسلسلة من الإصابات منذ اصابته في الرباط الصليبي الأمامي في عام 2020.

وقال رودجرز للصحافيين إن اللاعب البالغ من العمر 28 عاماً خضع لجراحة في وتر العرقوب هذا الأسبوع.

وقال رودجرز قبل لقاء ليستر مع برنتفورد في المباراة الافتتاحية للفريقين في الدوري الانجليزي الممتاز بعد غد الأحد “كان الأمر يسير بشكل جيد حقاً ثم تعرضنا لبعض الإصابات في مباراتنا الأخيرة هنا أمام إشبيلية.

“للأسف، سيغيب ريكاردو لمدة تصل إلى ستة أشهر.

“تمحورت الكثير من أفكار خطتنا خلال الصيف حول مركز الظهير، وعليه هو بالتحديد.. السنوات القليلة الماضية كانت مؤسفة جدا بالنسبة له.

“توقفت مسيرته للتو. بدا جيداً خلال فترة ما قبل الموسم. سنفتقده بالتأكيد ولكن علينا المضي قدماً. آمل ألا يستمر هارفي بعيداً عن الملاعب لفترة طويلة. لا نعتقد أن الموقف سيء للغاية حاليا، لكنه قد يبتعد لبضعة أسابيع بسبب ركبته. بصرف النظر عن ذلك، الفريق بخير”.

ولم يضم ليستر، الذي احتل المركز الثامن في الدوري الممتاز الموسم الماضي، أي لاعب في فترة الانتقالات الحالية.

وأنهى حارس المرمى كاسبر شمايكل بقائه الذي استمر 11 عاماً في النادي يوم الأربعاء الماضي بالانتقال إلى نيس الفرنسي.