أنهى فريق ريال مدريد تدريباً قوياً اليوم الجمعة في مدينة فالديبيباس الرياضية، شمل تدريبات بدنية مكثفة قادها المعد البدني أنطونيو بينتوس، قبل عطلة نهاية الأسبوع الذي رفض المدير الفني كارلو أنشيلوتي منح لاعبيه أي راحة خلالها، وذلك لمواصلة الاستعدادات لنهائي كأس السوبر الأوروبي.


وبعد فترة راحة مدتها يومين ونصف اليوم، حصل عليها لاعبو الفريق بعد انتهاء الجولة التي خاضها في الولايات المتحدة للإعداد للموسم الجديد، أبلغ أنشيلوتي لاعبيه أنه سيكون هناك تدريب يومي حتى مباراة السوبر الأوروبي، المقرر إقامتها يوم 10 أغسطس (آب) أمام آينتراخت الألماني، التي تسبق انطلاق موسم لاليجا سانتاندير.

وشهد التدريب الثالث خلال الأسبوع زيادة كبيرة في الأحمال البدنية مع بينتوس، أحد مفاتيح نجاح الريال في الموسم الماضي.
ومنذ عودته إلى العاصمة الإسبانية، يركز أنشيلوتي بشكل خاص على التفاصيل التكتيكية التي يجب صقلها. وبعد دراسة المنافس، حذر المدرب الإيطالي فريقه من إمكانات آينتراخت وخطورته في الهجوم المضاد، وذكر على سبيل المثال، مباراته أمام برشلونة في الدوري الأوروبي على ملعب الكامب نو.

ولم يخض لاعبو الفريق المباريات المعتادة على ملعب صغير الأبعاد في نهاية كل تدريب، وتدرب اللاعبون على الكرات العرضية والتسديدات على المرمى.