اكتشف باحثون من الصين طريقة علاجية باستخدام جسيمات الذهب النانوية فائقة الصغر Au25 للقضاء على مجموعة متنوعة من الأكسجين التفاعلي التي تتلف الحمض النووي وترتبط بمرض التهاب الأمعاء المعروف أيضاً باسم “السرطان الأخضر”.


ويشمل “السرطان الأخضر”: داء الأمعاء الالتهابي والتهاب القولون التقرحي ومرض كرون، وهي مجموعة من الأمراض تكون منهكة وتستمر مدى الحياة، وقد تكون قاتلة في الحالات الشديدة.

ولا يوجد علاج لهذه الالتهابات حالياً سوى أدوية لإدارة الحالة مثل حمض أمينوساليسيليك والكورتيكوستيرويدات، لكنها غالباً ما تكون مصحوبة بمشاكل في الجهاز الهضمي وفقر الدم ومضاعفات معوية مختلفة.

وبحسب موقع “ميديكال إكسبريس”، قام باحثون من المستشفى الصيني السابع التابع لجامعة صن يات سن باستخدام جسميات الذهب النانوية في علاج التهابات الجهاز الهضمي للفئران.

ويمكن تناول هذه الجسيمات النانوية عن طريق الفم، وتحتوي على فوائد مقارنة بالإنزيمات المستخدمة حالياً.

ووجد فريق البحث أن هذه العناقيد النانوية تقدم أساساً تجريبياً لعلاج واعد لالتهاب الأمعاء المزمن، وأنها تتمتع بثبات فسيولوجي ومقاومة للأحماض يجعلها قادرة على الوصول بسهول إلى القولون الملتهب.