قبل 13 عاماً، التقى المنتخبان الإنجليزي والألماني في نهائي النسخة العاشرة من بطولة كأس الأمم الأوروبية لكرة القدم للسيدات، وفاز المنتخب الألماني 6-2 دون عناء كبير ليتوج بلقب البطولة للنسخة الخامسة على التوالي والسابعة في تاريخ البطولة.


وبرغم الترشيحات القوية التي حظي بها الفريق الألماني قبل خوض فعاليات النسخة الثالثة عشرة من البطولة (يورو 2022)، التي استضافتها إنجلترا على مدار الأسابيع القليلة الماضية، خسر المنتخب الألماني أمام نظيره الإنجليزي 1-2 ليتوج الأخير بلقبه الأول في بطولات أمم أوروبا للسيدات.

واستفاد المنتخب الإنجليزي من إحراز اللقب حيث قفز 4 مراتب دفعة واحدة في التصنيف الجديد لمنتخبات الكرة النسائية، والصادر اليوم الجمعة عن الاتحاد الدولي للعبة، حيث تقدم للمركز الرابع خلف منتخبات الولايات المتحدة الذي احتفظ بالصدارة وألمانيا والسويد اللذين تبادلا موقعيهما في المركزين الثاني والثالث بعد نتائجهما في يورو 2022 أيضاً.

وأصبح المنتخب الإنجليزي خامس منتخب فقط ينضم إلى السجل الذهبي للبطولة بعد منتخبات ألمانيا والنرويج والسويد وهولندا، ولكنها النسخة الثانية على التوالي التي تشهد بطلا جديدا للمسابقة حيث أحرز المنتخب الهولندي لقب يورو 2017 ليكسر هيمنة نظيره الألماني على اللقب.

وأظهرت نسختا 2017 و2022 تغيرا في خريطة الكرة النسائية بالقارة الأوروبية ليس فقط من خلال فوز المنتخبين الهولندي والإنجليزي باللقب وإنما لظهور وجوه جديدة في المربع الذهبي لكل من البطولتين من ناحية وخروج منتخبات أخرى تحظى بتاريخ كبير في القارة من المنافسة على اللقب.

وعلى سبيل المثال، فاز المنتخب الهولندي باللقب عام 2017 في ثالث مشاركة له بالبطولة وفي أول ظهور له بالمربع الذهبي للبطولة كما شهدت نفس النسخة وصول المنتخب النمساوي للدور نصف النهائي في أول مشاركة له بالبطولة الأوروبية.

وأثبت المنتخب الهولندي بعدها بعامين أن هذا النجاح لم يكن مصادفة، حيث وصل الفريق إلى نهائي مونديال 2019، ولكنه خسر النهائي أمام نظيره الأمريكي.

وخلال يورو 2022، أثمرت محاولات المنتخب الفرنسي أخيرا وبلغ الفريق الدور نصف النهائي للمرة الأولى في تاريخه بعد خروجه من دور الثمانية في 3 نسخ متتالية.

وللنسخة الثانية على التوالي، خلا المربع الذهبي للبطولة من المنتخب النرويجي للمرة الأولى في النسخ التي أقيمت هذا القرن علماً بأنه ظهر 9 مرات في الدور نصف النهائي خلال النسخ الـ11 الأولى وتوج باللقب في 1987 و1993.

كما خلا الدور نصف النهائي من منتخبات ذات خبرة كبيرة مثل المنتخبين الدنماركي وصيف البطل في نسخة 2017 والإيطالي الذي وصل أيضا للنهائي في نسختي 1993 و1997.

ومثلما قدمت نسخة 2017 المنتخب الهولندي ليصبح منافساً قوياً في مونديال 2019، ينتظر أن تقدم يورو 2022 أكثر من منافس قوي في مونديال 2023 المقر في أستراليا ونيوزيلندا العام المقبل علما بأن التصفيات لا تزال دائرة.

ولم تغير يورو 2022 فقط من خريطة اللعبة في القارة الأوروبية، وإنما قدمت هذه النسخة لبطولة أمم أوروبا للسيدات العديد من الأرقام القياسية.

وكان الاتحاد الأوروبي للعبة، أعلن أن مباريات البطولة مجتمعة شهدت حضور 574 ألفاً و875 من المشجعين، ليكون رقماً قياسياً جديداً بعد الرقم القياسي السابق الذي تحقق في نسخة 2017 بهولندا والذي يقل عن نصف هذا العدد، حيث بلغ 240 ألف و55 مشجعاً.

وكان الرقم القياسي السابق تحطم بعد مباريات الجولة الثانية فقط من فعاليات الدور الأول للبطولة.

ومع فوز المنتخب الإنجليزي على نظيره الألماني في النهائي 2-1 رفع الفريق رصيده إلى 22 هدفاً ليحقق بهذا رقماً قياسياً في عدد الأهداف التي يسجلها أي فريق في نسخة واحدة بالبطولة متفوقاً بهدف واحد على رصيد المنتخب الألماني في نسخة 2009 عندما فازت ألمانيا على إنجلترا 6-2 في النهائي.

وكان المنتخب الإنجليزي أظهر قدرته على الفوز باللقب منذ دور المجموعات في يورو 2022، حيث كان الوحيد مع المنتخب الألماني الذي حقق العلامة الكاملة وفاز بجميع المباريات الـ3 التي خاضها بمجموعته، وأصبح المنتخب الإنجليزي ثاني منتخب فقط في تاريخ البطولة يحقق هذا في نسختين مختلفتين حيث سبق له هذا في نسخة 2017، كما سبق للمنتخب الألماني تحقيق العلامة الكاملة في نسخ 2001 و2005 و2009.

كما حقق المنتخب الإنجليزي أكثر من رقم قياسي آخر في طريقه للفوز باللقب، وكان أبرزها تحقيق أكبر فوز لأي فريق في تاريخ البطولة عندما فاز على نظيره النرويجي 8-0 وهي ثاني مباراة فقط في تاريخ البطولة تشهد تسجيل 8 أهداف بعد فوز المنتخب الألماني على نظيره الإنجليزي 6-2 في نهائي 2009.

وشهدت يورو 2022 أيضا العديد من الأرقام القياسي الأخرى، ومنها نجاح جولي نيلسون في تسجيل هدف لمنتخب أيرلندا الشمالية في مرمى النرويج خلال المباراة التي خسرها منتخب إيرلندا الشمالية 1-4 لتصبح نيلسون /37 عاماً و33 يوماً/ أكبر لاعبة تحرز هدفاً في تاريخ البطولة.

وأصبح هذا الهدف هو الوحيد لمنتخب إيرلندا الشمالية في يورو 2022 علماً بأن الفريق خاض البطولة للمرة الأولى.

وعلى مستوى المدربين، تركت الهولندية سارينا فيجمان مدربة المنتخب الإنجليزي بصمة مميزة بعدما أصبحت أول مدربة في التاريخ تفوز بلقب البطولة مع منتخبين مختلفيين، حيث أحرزت لقب 2017 مع منتخب بلادها قبل أن تتولى مسؤولية المنتخب الإنجليزي في 2021 لتقوده إلى اللقب في 2022.