قرر الأهلي اليوم الخميس، الانسحاب من كأس مصر ومباراة السوبر المحلية واستكمال الدوري الممتاز لكرة القدم بالناشئين واللاعبين العائدين من الإصابة اعتراضاً على التحكيم وبعد ابتعاده عن الصراع على لقب الدوري.


كما طالب الأهلي بعد اجتماع لمجلس إدارته بإقالة لجنة الحكام التي قال إنها “فقدت نزاهتها ومصداقيتها” وإيقاف حكم الفيديو المساعد في مباراته الأخيرة ضد فاركو “لحين التحقيق معه عما بدر منه”.

كان الأهلي أهدر نقطتين جديدتين بتعادله دون أهداف مع فاركو يوم الأربعاء، ليتراجع كثيراً في السباق على اللقب في مباراة شهدت إلغاء هدف مثير للجدل للأهلي سجله البديل بيرسي تاو في الدقيقة 71 بسبب التسلل بعد مراجعة طويلة من حكم الفيديو المساعد.

وأصبح رصيد الأهلي 56 نقطة من 27 مباراة ويحتل المركز الثالث بفارق ثلاث نقاط عن بيراميدز صاحب المركز الثاني وعشر نقاط عن الزمالك المتصدر والذي اقترب من الاحتفاظ باللقب.

ويتبقى للأهلي، الذي تعادل دون أهداف في الجولة السابقة مع المقاولون العرب، مباراة واحدة مؤجلة، لكن الفوز في مباراتين فقط في آخر خمس مباريات أبعده عن المنافسة على اللقب.

وعقب المباراة دافع البرتغالي ريكاردو سواريش مدرب الأهلي عن لاعبيه وحمل الإجهاد والإصابات مسؤولية التعادل السلبي.

ويقدم البطل التاريخي للدوري المصري مستويات متواضعة منذ تعيين سواريش بدلاً من الجنوب أفريقي بيتسو موسيماني في نهاية يونيو (حزيران) الماضي.

وكان من المقرر أن يلتقي الأهلي مع غريمه الزمالك في كأس السوبر المصرية في أبوظبي في 28 أكتوبر (تشرين الثاني) بينما كان سيواجه مصر للمقاصة في دور الـ16 لكأس مصر في 14 أغسطس (آب) الجاري.