أقر المدير الفني لريال مدريد، كارلو أنشيلوتي، قبل 6 أيام من منافسة ريال مدريد على اللقب الأول من بين الألقاب الستة التي يطمح في تحقيقها الموسم الجديد، بوجود “بعض العيوب” لدى فريقه مقارنة بمنافسه في الموسم الجديد في كأس السوبر الأوروبي، آينتراخت فرانكفورت الألماني، الذي يتميز لاعبوه في الناحية الجسدية، لكنها أظهر طموحاً في “القتال” للفوز بجميع الألقاب.


وحذر ‘كارليتو’ في مقابلة مع الاتحاد الأوروبي لكرة القدم “ويفا” بقوله: “لدينا بعض العيوب مقارنة بآينتراخت الذي بدأ موسمه في وقت مبكر، لكننا سنلعب من أجل الفوز”.

وتابع: “نحن نتطلع إلى الأمام ولا ننظر إلى الخلف، تعزز انتصارات العام الماضي ما نريده، لكن علينا التركيز على المباريات المقبلة، هناك ستة ألقاب على المحك في الموسم المقبل ونريد القتال من أجلها جميعاً”.

واستطرد: “قدم آينتراخت شيئاً مميزاً العام الماضي، لأنه لم يكن بين المرشحين، قدم لاعبوه مباريات رائعة، حيث تغلبوا على برشلونة في كامب نو بأسلوب الهجوم المضاد، مع تركيز كبير في الدفاع ونقل الكرة بسرعة عالية”.

كما سجل ريال مدريد أيضاً لحظات لا تنسى، من خلال “ريمونتادا” في أكثر من مباراة في دوري أبطال أوروبا حتى توجوا بالبطولة في نهاية المطاف، قال عنها المدرب الإيطالي: “إنها ذكرى ما زالت حاضرة بقوة، كان هناك تناغم خاص للغاية مع الجماهير والملعب، كل المرات التي قمنا فيها بريمونتادا تحققت في ملعبنا، بفضل تلك الدفعة التي جاءت من المدرجات، لابد من التحلي بالثقة دائماً، وألا تستسلم أبداً، قبل كل شيء، لعبنا أمام فرق قوية للغاية، كان لا مفر من أن نعاني”.

وأردف: “نحن مستعدون، الفريق بالفعل في أفضل حالاته”.

وأقر أنشيلوتي بأن انضمام أنطونيو روديغر وأوريلين تشواميني يمثل دعماً قوياً للفريق “الملكي”، إلا أنه ذكر أيضاً أنه فقد عناصر صنعت التاريخ في ريال مدريد.

واختتم: “لدينا لاعبان جديدان من بين الأفضل في العالم في مركزهما، من حيث المبدأ، تزيد جودتهما من القدرة البدنية والفنية للفريق، ويجب عليهما التكيف مع المجموعة وعلى الفريق أن يتكيف معهما قليلاً، يجب ألا ننسى أن الثلاثة الذين رحلوا، مارسيلو وإيسكو وبيل، صنعوا التاريخ لهذا النادي في السنوات الأخيرة، نأمل أن يتمكن اللاعبون الجدد من تكرار بطولات أولئك الذين غادروا”.