أقر الروسي دانييل ميدفيديف المصنف الأول عالمياً أنه حقق إنجازاً “متميزاً” بعد فوزه في أول مباراة يخوضها منذ يونيو (حزيران) الماضي على اللاعب الصاعد من التصفيات رينكي هيغيكاتا 6-4 و6-3 في بطولة لوس كابوس في المكسيك الليلة الماضية، محققاً بذلك فوزه رقم 250 في بطولات المحترفين.


ولم يشارك ميدفيديف في بطولة ويمبلدون بسبب منع اللاعبين الروس من المشاركة عقب الغزو الروي لأوكرانيا، لكنه في مباراة الأمس حسم الفوز في أكثر قليلاً من 90 دقيقة رغم استبسال اللاعب الأسترالي الشاب (21 عاماً) الذي انقذ خمس نقاط لكسر الإرسال خلال المجموعتين.

وقال ميدفيديف عن الإنجاز “أبلغني أحد الأشخاص بذلك قبل أيام قليلة.. ولولا ذلك ما علمت به.. “بالتأكيد أود تحقيق المزيد من الانتصارات لكن الوصول إلى رقم 250 جيد وسنعمل من أجل إضافة المزيد من الانتصارات”.

وسيساعد الفوز ميدفيديف على تعزيز استعداداته لبطولة أمريكا المفتوحة التي ستقام على الملاعب الصلبة وهي نفس ملاعب البطولة الحالية في المكسيك.

ولم يشارك ميدفيديف في أي بطولة على الملاعب الصلبة منذ اللعب في بطولة ميامي في مارس (آذار) الماضي.

وقال اللاعب الروسي عن ذلك “بالتأكيد العودة للعب على هذه الملاعب ليس سهلاً بعد غياب لبعض الوقت”.

وسيلتقي ميدفيديف في دور الثمانية مع اللاعب الليتواني ريكارداس بيرانكيس.