السودان الان السودان عاجل

حقيقة صورة الاحتجاجات الداعمة لقبيلة “الهوسا” في السودان

مصدر الخبر / قناة الحرة

وسط الاضطرابات التي تشهدها ولاية النيل الأزرق في السودان، تداول مستخدمون لشبكات التواصل الاجتماعية صورة تزعم أنها “لقبيلة الهوسا في نيجيريا تدعم أقاربهم في السودان”.

وتظهر الصورة حشدا كبيرا أمام ما يبدو أنه مبنى حكومي عليه علم نيجيريا، وجاء في التعليقات المرافقة على موقعي تويتر وفيسبوك “احتجاجات ضخمة بالعاصمة النيجيرية أبوجا تطالب السودان باحترام الهوسا”.

واندلعت أعمال عنف في الحادي عشر من يوليو الجاري بين أفراد من قبيلة الهوسا، وهم مزارعون أفارقة ينتشرون في منطقة الساحل الإفريقي ويعدون بعشرات الملايين، وأفراد من قبيلة البرتي.

ويطالب الهوسا بتشكيل سلطة محلية تشرف على استخدام الأراضي والماء، وفي المقابل تقول قبيلة البرتي إنها تملك الأراضي، وإنها ترفض عبور من لا ينتمون إليها وترفض أي إشراف خارجي.

وأسفرت المواجهات بين القبيلتين عن سقوط عشرات الأشخاص بين قتيل وجريح. ونجحت القوات الحكومية التي نشرت في ولاية النيل الأزرق في إرساء هدوء حذر بعد أيام من الاشتباكات بالأسلحة النارية.

وتعد المسألة القبلية حساسة في السودان الذي خرج في عام 2019 من حكم عسكري استبدادي استمر 30 عاما، وكان يلعب باستمرار على حبل الانقسامات القبلية والعرقية.

لكن الصورة المتداولة غير صحيحة، وتبين أنها منشورة على مواقع إخبارية آسيوية في التاسع من يوليو، وهي تعود لتظاهرة في سريلانكا أمام القصر الرئاسي.

ووفق منصة في “ميزان فرانس برس” عمد مروجو الخبر المضلل إلى تركيب علم نيجيريا فوق الصورة.

وأظهر التفتيش عن الصورة أيضا أن منصة “جهينة” السودانية المعنية بالرد على المنشورات الكاذبة، أصدرت تقريرا بينت فيه حقيقتها.

عن مصدر الخبر

قناة الحرة