السودان الان

ارتفاع حصيلة القتلى وإصابة المئات في مليونية 30 يونيو

مصدر الخبر / المشهد السوداني

شهد الشارع السوداني حالة من التوتر، يوم الخميس، عقب مقتل 9 محتجين وإصابة المئات بالرصاص الحي والغاز المسيل للدموع، عندما تصدت قوات الأمن للمتظاهرين المطالبين بحكم مدني في البلاد.

وخرج عشرات الآلاف من المحتجين السودانيين في أكثر من 30 مدينة من مدن البلاد، ورفع الغاضبون شعارات تطالب بالحكم المدني وإبعاد الجيش عن الشأن السياسي.

وبحسب مراسل «سكاي نيوز عربية»، فقد سقط سبعة قتلى في العاصمة الخرطوم، بينما لقي شخصان مصرعهما في مدينة ود مدني، وسط البلاد.

ومنذ ساعات الصباح الأولى، قطعت السلطات شبكات الإنترنت والاتصالات قبل أن تعود عند الثامنة مساءا بالتوقيت المحلي؛ وأغلقت الجسور الرئيسية الرابطة بين مدن العاصمة الثلاثة؛ الخرطوم وأم درمان والخرطوم بحري؛ وسط انتشار أمني مكثف، خصوصا في الطرقات الرئيسية المؤدية إلى القصر الرئاسي والقيادة العامة في وسط الخرطوم.

وتوالت التطورات فيما حذرت الأمم المتحدة وبلدان الاتحاد الأوربي وكندا والولايات المتحدة، السلطات السودانية من استخدام القوة المفرطة ضد المحتجين السلميين بعد مقتل متظاهر في الخامسة عشر من العمر بالرصاص الحي، الأربعاء، خلال محاولة قوات الأمن صد مسيرات خرجت في عدد من أحياء العاصمة.

وفي بيان مشترك نشرته السفارة الأميركية بالخرطوم؛ قالت المملكة المتحدة والولايات المتحدة الأميركية والنرويج وكندا وسويسرا، اليابان وكوريا الجنوبية؛ إنه يجب على السلطات السودانية أن تنأى عن استخدام العنف المفرط والسماح للسودانيين بالاحتجاج السلمي دون خوف والالتزام بحماية المدنيين حتى لا يُزهق المزيد من الأرواح.

المصدر من هنا

عن مصدر الخبر

المشهد السوداني