السودان الان السودان عاجل

الوضع في الخرطوم الان قبيل ساعات من مظاهرات 30 يونيو اليوم

مصدر الخبر / السودان نيوز

شهدت العاصمة السودانية الخرطوم هدوءا حذرا في ساعات الصباح الاولى اليوم الخميس وسط انتشار امني مكثف في شوارع الخرطوم فيما جرى اغلاق جسور رئيسية قبيل ساعات من تظاهرات معلنة في ذكرى 30 يونيو .

فرضت السلطات السودانية الأربعاء،إجراءات أمنية مشددة تحسبا لمليونية 30 يونيو المحددة الخميس وأعلنت إغلاق كل الجسور النيلية الرابطة بين مدن الخرطوم الثلاث عدا “الحلفايا” و”سوبا” البعيدان.

وقررت اللجنة الأمنية بولاية الخرطوم إغلاق جميع الجسور النيلية ما عدا جسري سوبا و الحلفايا استباقاً لمليونية 30 يونيو.

وقالت اللجنة في بيان إنها ستقوم بواجباتها نحو تأمين هذه المواكب حتي تتمكن من توصيل رسالتها .

ودعا البيان قطاعات الشباب و كافة المواطنين المشاركين في المواكب المعلن عن تسييرها في الثلاثين من يونيو بضرورة الإلتزام بالسلمية و عدم السماح للمخربين بالدخول في اوساطهم و إخراج المواكب عن سلميتها تفاديا لوقوع أي خسائر في الأرواح و الممتلكات .

و ناشد المواطنين بالتبليغ عن أي تفلتات أمنية أو مندسين حتي لا تخرج المواكب عن سلميتها.

وأوضح أنها في سبيل تأمين مواكب 30 يونيو تعلن اللجنة عن إغلاق جميع الجسور النيلية ما عدا جسري سوبا و الحلفايا .

الى ذلك أصدرت هيئة إدارة الشرطة وغرفة العمليات برئاسة قوات الشرطة بوزارة الداخلية(7) قرارات تتعلق بتظاهرات مليونية 30 يونيو اليوم الخميس .

ونصت القرارت على التأمين على القرارات الصادرة من لجنة شؤون الأمن بولاية الخرطوم، والتأكيد على جاهزية قوات الشرطة لحماية وتأمين المواطنين والممتلكات والمواقع الاستراتيجية والسيادية بالدولة ، والوقوف على جاهزية الدفاع المدني من خدمات طبية وتوفير معدات الإطفاء والسلامة، و وأن تلتزم قوات الشرطة بحماية المواكب السلمية مع الاحتفاظ بحق الدفاع الشرعي ، و الإلتزم بالمهنية والاحترافية وضبط النفس وعدم الاستجابة للاستفزاز على أن تعمل الشرطة وفق تعليمات القادة ووكلاء النيابة المرافقين لها ، و أعلنت أنها ستنشر مستشارين اتحاديين بأقسام الشرطة ومواقع التعامل كمراقيبن للقوات منذ خروجها .

وناشدت الشرطة قادة الحراك بالإلتزام بالتعبير السلمي الديمقراطي في الميادين العامة والساحات المعدة لذلك.

وتكثف لجان المقاومة وقوى سياسية ونقابات عمالية وكيانات حقوقية دعواتها للمشاركة في المليونية الرامية لإسقاط الانقلاب العسكري في ظل مخاوف من ارتكاب قوى الأمن لانتهاكات واسعة ضد المحتجين السلميين.

وتعيد أجواء التحضيرات الجارية للأذهان خروج السودانيين في مواكب ضخمة في 30 يونيو 2019 لحمل المكون العسكري على العودة للتفاوض مع قوى إعلان الحرية والتغيير بعد مجزرة فض اعتصام القيادة العامة للجيش.

ومنذ صباح الأربعاء شهدت عدد من مناطق الخرطوم انتشاراً كثيفا لقوى الأمن تركزت حول المقار السيادية والجسور إضافة إلى عمليات تفتيش دقيقة للعابرين للجسور.

عن مصدر الخبر

السودان نيوز

تعليق

  • في شىء غلط .. لحمل المكون العسكري على العودة للتفاوض .. ما يا انا مخى ضرب يا الناس دي مخها ضارب .. العسكر كل يوم بغنوا يعنى تعالوا تعالوا ؟1