قدم نجم مانشستر يونايتد الإنجليزي، واين روني، اليوم الجمعة، استقالته من منصبه كمدرب لفريق ديربي كاونتي.


قال روني للموقع الرسمي للنادي: “على مدار الصيف كنت أتابع عن كثب التطورات المتعلقة بملكية ديربي كاونتي”.

وأضاف: “التقيت اليوم بالإداريين لإبلاغهم بقراري، بأن الوقت قد حان لمغادرة النادي، من باب الإنصاف لهم حاولوا جاهداً تغيير قراري، ولكنني اتخذته بالفعل”.

وواصل: “كان الوقت الذي أمضيته في النادي مليئاً بالمشاعر، سواء كانت جيدة أو سيئة، لكن يجب أن أقول إنني استمتعت بالتحدي”.

وتابع: “شخصياً أشعر أن النادي يحتاج الآن إلى أن يقوده شخص يتمتع بطاقة جديدة، ولا يتأثر بالأحداث التي وقعت على مدار الثمانية عشر شهراً الماضية”.

واختتم: “سأتذكر الوقت الذي قضيته في ديربي بكل فخر وعاطفة، وأود أن أشكر كل طاقمي واللاعبين، وبالطبع الجماهير على دعمهم الرائع، لن أنساكم أبداً، وآمل أن أراكم مرة أخرى في المستقبل القريب، وفي أوقات أكثر سعادة”.