السودان الان

يلتقيان مساء اليوم بشيخ الاستادات في الجولة 21 .. المريخ يتحدى الظروف أمام الهلال

مصدر الخبر / صحيفة السوداني

كتب: عبدو فزع

في تمام الساعة السابعة من مساء اليوم، سيكون الديربي السوداني بين المريخ والهلال، كالعادة هو أهم لقاء في كبرى البطولات القومية ألا وهي بطولة الدوري الممتاز، خاصة وأن المواجهة تأتي في توقيت غير مثالي في الجولة 21 للدوري، أي الجولة الخامسة من الدورة الثانية؛ وليس في ختام الدوري كما جرت العادة، وكلا الفريقين يبحثان عن النقاط الثلاث والفوز بالبطولة خاصة الهلال المتصدر بجدارة برصيد 54 نقطة، بينما المريخ يمتلك 46 نقطة في المركز الثاني، وكلاهما يرفض الخسارة فالهلال الذي أصبح بطلًا للدوري “سلفيًا” يرغب في توسيع فارق النقاط بينه والمريخ إلى 11 نقطة بالتالي يمهد الطريق لنفسه للدفاع عن لقبه للموسم الثاني على التوالي.

أما المريخ فهو يعيش في حالة عدم اتزان فني ونفسي، وأكبر مشاكله معاناته من العقم التهديفي بالنقص الحاد في المهاجمين بالفريق؛ باستثناء الشبل الجزولي نوح، كما يفتقد الأحمر اللاعب القائد داخل الملعب وخارجه.

مثلث الرعب في الهلال

يمتاز الهلال بأقوى خط هجوم في البطولة بقيادة الثلاثي المرعب محمد عبد الرحمن الغربال، وياسر مويس، ووليد الشعلة، ومن خلفهم اجاجون وعبد الرؤوف يعقوب. وهذا الخماسي يمثل مفاتيح العاب الهجوم الأزرق، إلا أن مشكلة الهلال تكمن في الخلل وبصورة واضحة في خطي الدفاع والوسط.

البرتغالي والتونسي وجهًا لوجه لأول مرة

تمثل المواجهة المرتقبة أهمية قصوى للمديرين الفنيين البرتغالي جواو موتا المدير الفني للهلال والتونسي غازي الغرايري المدير الفني للمريخ، وهما يتواجهان لأول مرة في الكلاسيكو السوداني، وكلاهما ينوي الفوز، لأن الخسارة تبعاتها خطيرة في معسكر الفريق الخاسر.

نريدها قمة في الروح الرياضية

لقاء القمة بين المريخ والهلال نتمنى أن تكون قمة حقيقية في الأداء والروح الرياضية داخل الملعب بين لاعبي الفريقين وجهازيهما الفنيين وجماهيرهما في المدرجات.

لا مقاييس ولا معايير للقمة

مهما كانت الظروف والأسباب ومهما كانت النتائج السابقة تبقى للقاءات القمة مقاييسها ومعاييرها الخاصة، فيسعى كل فريق لمصالحة جماهيره على حساب الآخر.

الهلال يقلق جماهيره في بروفة القمة

أصيبت جماهير الهلال بقلق وخوف بفوز الفريق الصعب على كوبر بصعوبة بهدف في البروفة الأخيرة للقمة، ويتمنى أنصار الأزرق ألا يتكرر ذات المشهد في قمة اليوم.

هجوم الهلال ودفاع المريخ

إذا كانت خطورة الهلال في خط هجومه، فإن مدرب المريخ غازي الغرايري ليس في حالة اطمئنان لدفاعه بعد التجربة القاسية والمريرة التي عاشها الفريق الأحمر في بروفته الأخيرة أمام توتي، والتي تقدم فيها التواتة بهدف السبق في الشوط الأول، الشيء الذي دفع بمدرب المريخ لتغيير طريقة لعبه في الشوط الثاني من 3/5/2 إلى 4/4/2 من أجل تلافي أخطاء دفاعه وتنشيط الجانب الهجومي وتعديل النتيجة وهو ما حدث ولكن بعد صعوبة كبيرة.

الدوري في الملعب

على الرغم من فارق النقاط الكبير بين الفريقين والذي يصب في صالح الهلال الذي يتفوق على المريخ بفارق ثمانية نقاط؛ إلا أن مباريات القمة لا تخضع للمقاييس ولا تعترف بالفوارق ولا يزال الدوري في الملعب.. إلا أن تتويج المريخ بالدوري مرتبط بنتائج الفرق الأخرى أمام الهلال حتى إذا انتزع المريخ الفوز مساء اليوم سيصبح الفارق خمس نقاط.

المصدر من هنا

عن مصدر الخبر

صحيفة السوداني

تعليق

  • “سلفياً” ههههههههه.. أمشي شوف ليك زول يفزعك في لغتك دي.. استغفر الله العظيم واتوب اليه