تكتسب السياحة الرياضية في رأس الخيمة زخماً متصاعداً مع اختيار الإمارة لاستضافة بطولة كأس العالم لكرة القدم المصغرة (2023 WMF)، وهي بطولة دولية ضخمة لكرة قدم تقام كل عامين وتستقطب الآلاف من المشاهدين وعشاق كرة القدم من جميع أنحاء العالم.


وفازت هيئة رأس الخيمة لتنمية السياحة بحقوق استضافة بطولة كأس العالم لكرة القدم المصغرة التي ستقام العام المقبل، بعد اختيارها من قبل الاتحاد الدولي لكرة القدم المصغرة لتتفوق على عدد من المدن منها مانيلا وبودابست. وسيتم الإعلان عن موعد إقامة البطولة بدقة خلال الأسابيع المقبلة.

وستجمع هذه البطولة 24 منتخباً وطنياً وآلاف المتفرجين في إمارة رأس الخيمة، وسترسي مكانتها كوجهة مفضلة للفعاليات الرياضية الدولية، لاسيما وأنها تستضيف بالفعل عدداً من الفعاليات الرياضية المميزة منها نصف ماراثون رأس الخيمة، الذي يُعد أسرع نصف ماراثون في العالم ويستقطب أكثر من 5000 مشارك في العام الواحد؛ وسباق طواف الإمارات للدراجات الهوائية على الطرقات؛ إضافة إلى بطولات الجولف الدولية، جولة دي دبي ورلد والجولة الأوربية.

وبالإضافة إلى ما ستحققه استضافة بطولة كأس العالم لكرة القدم المصغرة من تنمية كبيرة للقطاع السياحي وما ستعود به من فوائد اقتصادية جمة، تؤمن هيئة رأس الخيمة لتنمية السياحة بأن هذه البطولة تمثل منطلقاً رئيسياً للترويج لرياضة كرة القدم المصغرة في دولة الإمارات العربية المتحدة وستشجع المزيد من السكان والزوار على ممارسة هذه الرياضة، تماشياً مع أهداف الإمارة للارتقاء بمستويات المعيشة وتعزيز تفاعل المدارس المحلية والنوادي الرياضية مع المجتمع في الإمارة ودولة الإمارات عموماً.

وبهذه المناسبة، قال الرئيس التنفيذي لهيئة رأس الخيمة لتنمية السياحة، راكي فيليبس: “يمثل الفوز باستضافة بطولة كأس العالم لكرة القدم المصغرة لعام 2023 إنجازاً آخر ينسجم مع استراتيجيتنا الرامية لترسيخ مكانة رأس الخيمة كوجهة مفضلة للرياضيين والأحداث الرياضية الكبرى، وأود أن أشكر الاتحاد الدولي لكرة القدم المصغرة على الثقة التي وضعها بقدرة الإمارة على تنظيم هذه البطولة المرموقة التي تتطلع لاستضافتها العديد من المدن حول العالم. ولا شك أن فوزنا باستضافة هذه البطولة يتوج نجاحاً لافتاً، ليس لمجتمع إمارة رأس الخيمة فحسب، وإنما لدولة الإمارات العربية المتحدة ومنطقة الشرق الأوسط بأسرها، ونحن على ثقة بأن الدعم المقدم من مختلف الأطراف المعنية سيقود إلى تنظيم أكثر بطولات كأس العالم لكرة القدم المصغرة شمولاً وتميزاً وقدرة على استقطاب تفاعل المجتمع حتى اليوم”.

وأضاف: “ما يزيدنا فخراً هو قدرتنا على ترسيخ مكانة إمارة رأس الخيمة كوجهة مفضلة للتجارب الرياضية والسياحية بين شرائح جديدة من الزوار، بمن فيهم الرياضيون المشاركون في البطولة ومنتخباتهم، علاوة على الآلاف من عشاق هذه الرياضة، لاسيما مع تمتع رأس الخيمة بمرافق رياضية متميزة، وما تقدمه من نشاطات متنوعة في الهواء الطلق تشمل تجارب المغامرات الفريدة على جبل جيس، أعلى قمة جبلية في دولة الإمارات العربية المتحدة”.

من جانبه قال رئيس الاتحاد الدولي للكرة المصغرة، فيليب جودا: “يسعدني أن أعلن عن إقامة بطولة عام 2023 على أرض إمارة رأس الخيمة، الوجهة الجذابة والمميزة لأسباب عديدة، تشمل تمتعها بسجل حافل باستضافة فعاليات رياضية كبرى. وقد أثارت التجارب السياحية الجذابة والمتنوعة إعجاب لجنة التحكيم، إلى جانب موقع الإمارة الحيوي الذي يجعل وصول المنتخبات والمشجعين إليها أمراً في غاية السهولة، ناهيك عن التزامها بتعزيز النشاط الرياضي في المجتمع. ولا شك أن تنظيم هذه البطولة في إمارة رأس الخيمة سيروج لرياضة كرة القدم المصغرة في دولة الإمارات العربية المتحدة والمنطقة عموماً، وسيسلط الضوء على بصمتها الإيجابية في تنمية المجتمع”.

وأضاف فيليب: “نتوجه بخالص التهاني إلى هيئة رأس الخيمة لتنمية السياحة على فوزها بحق استضافة بطولة عام 2023 ونتطلع قدماً للتعاون معها لتنظيم حدث رياضي متميز يلبي تطلعات المشاركين والجمهور”.

ويعتبر كأس العالم لكرة القدم المصغرة بطولة دولية لكبار الرجال تقام كل عامين وتتنافس فيها المنتخبات الوطنية الأعضاء في الاتحاد الدولي لكرة القدم المصغرة. ويعني مصطلح “كرة القدم المصغرة” مباريات كرة قدم للهواة بفِرق أصغر، حيث تركز منافسات الاتحاد على تطوير اللاعبين، وبناء فرق كرة القدم، واللعب العادل والعلاقات بين ملايين المشاركين في رياضة كرة القدم المصغرة حول العالم، إذ شهد عدد اللاعبين نمواً لافتاً في السنوات الأخيرة.

وأقيمت آخر بطولة لكأس العالم لكرة القدم المصغرة في بيرث، أستراليا الغربية، في عام 2019. فيما تأجلت بطولة عام 2021، التي كان من المقرر أن تقام في كييف، أوكرانيا، بسبب جائحة كوفيد-19. وتتوقع إمارة رأس الخيمة إقبالاً كبيراً من عشاق هذه الرياضة الذي يخططون لحضور البطولة المرتقبة في عام 2023.