كتابات

الجميل الفاضل يكتب ما لا ينبغي أن يكتب أو يقال

مصدر الخبر / الحراك السياسي

لو أن كل ما يعرف يقال، أو أن كل ما يقال يكتب، لنفد البحر قبل أن تنفد كلمات.. لا ينبغي أن تكتب، ولا ينبغي أن تقال.

لكن لا بأس من التوسل لمثل هذا المبتغى، بقول مباح، ومن هذا المباح اغترف شطر بيت واحد من الشعر قاله “قراد بن أجدع”، صار عجزه من بعد مثلاً، سار بسيره الركبان وتوسلوا به إيماءً إلى غايات تقربها الفهوم.

المهم فقد لقي هذا البيت عندي اليوم هوى: (فإن يك صدر هذا اليوم ولى فإن غداً لناظره قريب(

هوى أججه قول صديق من ذوي البصيرة قال لي قولاً عجباً: (أحبس أنفاسك معي منذ الساعة العاشرة من مساء اليوم الاثنين وإلى نهار غد الثلاثاء، ثم أنظر ما الذي سيحدث في غضون ذلك)

وأضاف صديقي: (أخشى أن أقول لك ماقاله سيدنا الخضر لسيدنا موسى.. إنك لن تستطيع معي صبرا)

ليذهب صديقي إلى حد القول: (إن التغيير القادم أعمق بكثير مما يتصوره عامة الناس، وأنه لن يكون مجرد تغيير حكام)

ومن رأي ليس كمن سمع مثلي بالطبع، إذ أن صديقي قد رأى وسمع من شيخه رفيع المقام كفاحاً، أن سبعة أو ثمانية أيام مضى اليوم نصفها هي ما تبقى فقط لحزم حقائب الرحيل.

بكل ثقة قال لي صديقي لقد (قُضِيَ الْأَمْرُ الَّذِي فِيهِ تَسْتَفْتِيَان)

وأضاف حينها (سَيَعْلَمُ الَّذِينَ ظَلَمُوا أَيَّ مُنْقَلَبٍ يَنْقَلِبُونَ).

ولطالما أن سيرة ما وراء الراهن والمباشر والممكن، قد انفتحت فلا بأس في أن أورد جانباً من رسائل خضرية أخرى، وردتني من غير مصدر.

تقول الرسالة بايجاز: (قد اقترب أوان رفع الحكم الجبري، ولن يمضي شهر يوليو القادم إلا وقد رفع هذا الحكم بإذن الله تعالى.. قليلاً وسنرى العجب العجاب، فالأحداث قد بدأت بالفعل).

أثارت كل هذا زاوية الأمس التي كتبتها تحت عنوان (الإحاطة الخضرية).

وفي عرف أهل مثل هذه الحضرات، ان “الخضر” عليه الرضوان، لن يغيب حيثما ذكر.

بيد أني لم أتصور مطلقاً أن مجرد ذكره في زاويتي المكتوبة أمس، قد فتح باباً لحضرة اتصل فيها أهل الصحو بأهل المنام، كان هذا نذراً يسيراً من حصادها الكبير.

حالتي

أشهد ألا انتماء الآن، إلا أنني في الآن لا.

عن مصدر الخبر

الحراك السياسي

تعليقات

  • الخميس برضو جاء ولم تتحقق نبوءتك يا عزيزي الكاهن … فلماذا تعتذر ان الكاهنة الكييرة قد ضللتك

  • جاء الاثنين وبعده الثلاثاء ثم جات الاربعاء ولم يحدث شىء فما قولك ايها الكاهن الاكبر

    • الخميس برضو جاء ولم تتحقق نبوءتك يا عزيزي الكاهن … فلماذا تعتذر ان الكاهنة الكييرة قد ضللتك

  • هذا السخفي كيسه فااااااضي كيس مطاااار بس سخفيين آخر الزمان فاقد تربوي أمخاخ خاوية على عروشها م عندهم شغلة عاملين فيها فاهمين ، هذا زمانك ي مهازل فأمرحي و كفى ، رازة و نطاحة ، صنع خصيصاً ف السودان فهمتوا حاجة ! ! !
    أصحى يااااااا برييييييييييش ! ! !

  • اللغة جيدة.. اي احسن من بقية جوقة الكتبة .. ولكن الفكرة سخيفة وبل غبية .. فقضت الثانية على الاولى كمن نقضت غزلها .. تواروا عنا يا كتبة اخر الزمان غباء بلا حدود وبحور جهل بلا سواحل