يحمل الجناح علي صالح لواء الجيل الجديد في تشكيلة منتخب الإمارات، الذي يستعد لمواجهة أستراليا بعد غد الثلاثاء، في مباراة الملحق الآسيوية لتصفيات كأس العالم 2022.


وبات صالح (22 عاماً) واحداً من النجوم الذين يعتمد عليهم منتخب الإمارات، حيث تم اختياره للمشاركة في ملحق تصفيات كأس العالم بدلاً من المشاركة في كأس آسيا تحت 23 عاماً 2022 التي تقام حالياً في أوزبكستان.

وكان اللاعب خاض مباراته الأولى مع نادي الوصل عندما كان يبلغ من العمر 15 عاماً، ثم خاض مباراته الدولية الأولى في سن 19 عاماً.

ويأمل منتخب الإمارات في التأهل إلى نهائيات كأس العالم للمرة الثانية في تاريخه، بعدما كان حقق هذا الإنجاز من قبل عام 1990، ويضم الفريق في تشكيلته 7 لاعبين شاركوا في كأس آسيا تحت 23 عاماً 2020 في تايلاند من ضمنهم علي صالح.

وتضم قائمة اللاعبين الشباب في المنتخب الإماراتي كل من المدافعين خليفة الحمادي ومحمد العطاس، ولاعبي الوسط يحيى نادر وعبدالله رمضان وطحنون الزعابي إلى جانب المهاجم يحيى الغساني.

وفي ذات الوقت يمتلك الفريق خبرات كبيرة من خلال لاعبين مثل عمر عبد الرحمن وعلي مبخوت وغيرهم من النجوم.

وقال اللاعب في مقابلة مع الموقع الإلكتروني في الاتحاد الآسيوي لكرة القدم: “جاءت كأس آسيا 2019 في مرحلة مبكرة من مسيرتي، ولهذا فقد كانت المشاركة في كأس آسيا تحت 23 عاماً 2020 الشيء الأهم الأول بالنسبة لي، وكانت فرصة لإثبات جدارتي باللعب مع المنتخب الوطني، وأعتقد أنني قمت بعمل جيد خلال تلك البطولة، وقد اكتسبت خلالها الكثير من الخبرة عبر اللعب ضد فرق مختلفة من قارة آسيا”.

وأضاف: “العديد من لاعبي منتخب 23 عاماً باتوا مع المنتخب الوطني الآن، وهذا الأمر يصنع روح وحدة داخل الفريق، لأنه لدينا مجموعة طموحة، وجميعنا نريد إثبات أنفسنا أولاً كفريق ثم كأفراد”.

وبرز صالح إلى جانب مبخوت خلال منافسات كأس العالم 2021 التي أقيمت في قطر، حيث سجل أول هدف رسمي لمنتخب بلاده خلال الفوز على سوريا 2-1، قبل أن يسجل هدفاً مقصياً رائعاً في المباراة أمام موريتانيا ولكنه ألغي بسبب وجود تسلل.

ويأمل النجم الصاعد في القيام بدور محوري خلال المواجهة أمام أستراليا، وقال: “التأهل إلى كأس العالم هو حلم كل لاعب كرة القدم، بما فيه نحن، أنا لم أشاهد مشاركة الإمارات في كأس العالم 1990 في إيطاليا، ولكن بالتأكيد شاهدت أشرطة تلك المباريات، وسيكون شعوراً رائعاً لو نجحنا في تكرار ذلك”.

وأردف بالقول: “حالياً كل تركيزنا يجب أن يكون على المباراة أمام أستراليا، يجب ألا نستبق الأمور، منتخب أستراليا خصم صعب ويجب أن نقدم أفضل ما بوسعنا ونحافظ على تركيزنا من البداية حتى النهاية لتحقيق الفوز عليهم”.

ويفتقد منتخب الإمارات الذي يشرف على تدريبه رودولفو أروابارينا في هذه المباراة لخدمات فابيو ليما وصانع الألعاب خلفان مبارك، بسبب الإصابة، ولكن علي صالح أعرب عن ثقته في امتلاك الفريق للمقومات اللازمة لخوض هذا التحدي.

وختم: “ليما يعتبر من أفضل اللاعبين في البلاد، وهو لاعب كنت أشاهده ولعبت إلى جانبه من بداية مسيرتي، ولكن كما أثبتنا في المباريات السابقة فإننا قادرون على عبور التحديات، وأنا أعرف أن كل لاعب تم اختياره لتمثيل الإمارات سيقاتل بقوة من أجل جلب الفخر لجماهير كرة القدم الإماراتية”.