كتابات

رقية الزاكي تكتب مليارات الحج !

مصدر الخبر / الحراك السياسي

اخشى أن يجد المجلس الأعلى للحج والعمرة نفسه في موقف (محرج) بتسرعه ونفيه لتقديرات مبنية على معطيات محددة عن تكلفة الحج لهذا العام , خاصة وأن التقديرات كانت لفئات معينة ترفع تكلفتها دون غيرها أو دون فئة الحج العام .

التقديرات كانت تشير إلى تكلفة ستصل الى (3) مليارات جنيه (بالقديم) أي أن هذا المبلغ مقارنة بتكلفة الحج العام قد ينقص قليلا و أن التكلفة ربما تجاوزت مبلغ الـ(2) مليار جنيه (بالقديم) للحج العام .

المجلس سارع بالنفي واشار إلى أن ترتيبات الحج لهذا العام 1443 هـ ستعلن لاحقاً عقب اجازة التكلفة المالية والسياسات والترتيبات النهائية. وأن ماورد من تقديرات عن التكلفة غير صحيح البتة.

وغير صحيح البتة هذه تعني أن التكلفة المرتقبة تكلفة غير مرتقعة وتقل عن الـ(3) مليارات للحج السياحي او التجاري اياً كان المسمى وتقل عن الـ(2) مليار للحج العام .

أي أن التكلفة المتوقعة التي ستعلن في مؤتمر صحفي متوقع للمجلس الأعلى للحج والعمرة ربما تقل عن المليار جنيه (بالقديم) ونتمنى أن تقل التكلفة عن هذا المبلغ.

التقديرات التي نشرتها (الحراك السياسي) ليست تقديرات من جهة غير معلومة وليس من ورائها أي أهداف أو استهداف لجهة معينة، بل كانت محاولة لقراءة استباقية عن تكلفة الحج حتى يكون الحاج على بينة من أمره، ومن ادلى بالتقديرات هو بدر الدين عبد المعروف الماحي ـ الأمين العام المنتخب لشعبة اصحاب وكالات السفر والسياحة ويدير مجموعة تعمل في هذا المجال لأكثر من (17) عاماً لذلك أخذ حديثه بعين الاعتبار.

الآن التفاصيل الواردة من المملكة العربية السعودية حددت التكلفة على بنود مفصلة نحو طوافة 3534، زمازمة 60، ادلاء 105، وكلاء مع الشنط 120، طوارئ 105، كدانة 530، تأمين 95، تأشيرة 300، وغيرها من البنود الأخرى التي ترفع خدمات الحج الى أكثر من 10 آلاف ريال سعودي من غير تذاكر السفر عبر الطيران التي تقدر بنحو 4 آلاف ريال وخدمات السكن والاعاشة التي تزيد عن 5 آلاف ريال خاصة بعد تحويل المخيمات لمباني ثابتة… وعلى هذا النحو فان التقديرات تذهب في اتجاه (المليارات) التي تحدثنا عنها.

لكن ربما كان المجلس يعول على أن تتحمل المملكة العربية السعودية جزءاً من تكلفة الغرف التي خلفت المخيمات التي كانت بسعر أقل، حيث كانت لاتتجاوز الـ(1400) ريال والآن بلغت تكلفتها لاكثر من (6) آلاف ريال سعودي، ومسألة تحويل المخيمات إلى غرف من المسائل التي رفعت التكلفة المالية لحد بعيد.

الآن المعلومات الواردة من المملكة العربية السعودية لاتشير إلى نية السعودية التراجع عن قيمة الغرف البديلة للمخيمات وهناك حديث عن قرار ( مؤكد) من المملكة بأن قيمة المخيمات (الغرف ) الجديدة حددت بمبلغ 6242.95 ريالاً سعودياً ،واظن أن هذا المبلغ مفاجئة للمجلس الأعلى للحج والعمرة الذي كان ينتظر أن لاتتجاوز التكلفة الـ(2) الف ريال.

وتكلفة المخيمات هذه للفئة (د) ناهيك عن الفئات الاخرى (أ.ب.ج) وهذه التكاليف تضاف اليها تكاليف الاعاشة التي تصل لـ(2400) ،وتذكرة الطيران التي تصل إلى (3750 ) ريالاً وتكلفة البصات والحجز بجانب سعر الريال مقارنة بالجنيه..

هذا يعني أن التكلفة ستقارب الـ(18) ألف ريال سعودي وهذا مبلغ يقارب المبلغ الذي (اغضب ) مجلس الحج والعمرة..

هذا بجانب أن كراسة وكالات السفر والسياحة امتلأت بالتقديرات المليارية بناءً على التكاليف المذكورة.. فهذه التكلفة الكبيرة اصبحت أمراً واقعاً مالم يحدث إنفراج (ما).

عن مصدر الخبر

الحراك السياسي