قال مدرب إينتراخت فرانكفورت الألماني، النمساوي أوليفر غلاسنر، عقب فوزه بركلات الترجيح (5-4) على رينجرز الإسكتلندي بعد التعادل (1-1) في الأشواط الأصلية والإضافية في نهائي الدوري الأوروبي إن “الروح المعنوية” لفريقه تطورت على مدار الموسم.


وفي مؤتمر صحافي بعد المباراة التي أقيمت على ملعب رامون سانشيز بيثخوان في مدينة إشبيلية الإسبانية، قال غلاسنر: “أنا فخور بلاعبي فريقي. لقد أظهرنا ذلك هذا الموسم في الدوري الأوروبي، وهذه المباراة كانت ما توقعناه. أهم شيء هو أننا أردنا التحكم في الوتيرة وكان الأمر كذلك”.

وشدد مدرب فريق فرانكفورت على أنه “خلال الأسابيع الأخيرة تدرب لاعبوه على الكثير من ضربات الجزاء، وأن الأمور سارت على ما يرام”.

وتابع: “الموسم كان صعباً لكن اللاعبين كانوا يتطورون ويؤمنون بما قيل لهم. وقد أدى ذلك إلى النجاح”.

يشار إلى أن غلاسنر هو أول مدرب نمساوي يفوز بلقب أوروبي كبير بعد إرنست هابيل الذي فاز عام 1983 بكأس أوروبا، اللقب السابق لدوري أبطال أوروبا، مع فريق ألماني آخر هو هامبورغ.