السودان الان السودان عاجل

عقب انطلاق المباحثات.. البعث يهاجم تحركات الآلية الثلاثية ويصفها بالخطيرة

مصدر الخبر / السودان نيوز

رفضه حزب البعث السودانى خطوات الآلية الثلاثية للأمم المتحدة (يونيتامس) والاتحاد والأفريقي والايقاد و دعا الآلية للالتزام بدورها كمسهلة للحوار فقط بين الفرقاء السودانيين.

وقال المتحدث الرسمي باسم الحزب محمد وداعة “إن البعثة الأممية في السودان تقوم بأدوار خطرة في السودان منفردة و مجتمعة مع الاتحاد الافريقى و ممثل الايقاد”.

وأضاف “بالرغم من ذلك و حرصا منا على الخروج ببلادنا من هذه الازمة إن نتجاوز تحفظاتنا الى قبولنا لمهمة اللجنة بعد أن اصبحت ثلاثية ، لجهة أن وجود الاتحاد الافريقى و الايقاد يقلل من مخاطر تدخل البعثة بهذا الشكل السافر ، بالرغم من انتهاء تفويضها فى مارس الماضى و برغم عدم تجديد اتفاقها مع حكومة السودان”.

وشدد وداعة على أن ما حدث من ابتدار حوار غير مباشر بين اطراف العملية

وكانت قد انطلقت الخميس بالخرطوم المحادثات الغير مباشرة للأطراف السودانية للوصول إلى حلول للأزمة السياسية بالبلاد

وقال بيان لقوى الحرية والتغيير ” التوافق الوطني” إنه بدعوة من الآلية الثلاثية التئم اجتماع ضم الهيئة القيادية لقوى الحرية والتغيير التوافق الوطني مع الآلية الثلاثية اليوم بمقر بعثة اليونتامس في الخرطوم في جولة المحادثات الغير مباشرة للاطراف السودانية بغية الوصول لحلول للازمة السياسية بالبلاد.

وناقش الاجتماع بحسب البيان صادر عن الحرية والتغيير” التوافق الوطني” القضايا الإجرائية والموضوعات والاطراف وغيرها والتي تمثل مرتكزات ضرورية للوصول لوفاق وطني بين كل القوى السياسية والمدنية المختلفة ومن كل بقاع السودان ودون إقصاء لأي جهة.

وبحسب التعميم قدمت الآلية الثلاثية عدد من الأسئلة لوفد الهيئة القيادية للحرية والتغيير التوافق الوطني ليجيب عليها اعتبارًا لرؤيته لمعالجة الأزمة، وأكدت الهيئة انها تدعم الحوار والتوافق الوطني الشامل وانه صميم خطها السياسي المعلن منذ قبل الـ25 من اكتوبر 2021م وانها ستتعامل بجدية ومسؤولية مع مبادرة الالية الثلاثية حتى لا تنفرد جهات بالقيام بعمل تسويات سياسية ثنائية وبعيدة عن إجماع السودانيين ومنعاً لتكرار هيمنة اي مجموعة غير منتخبة على السودانيين وارادتهم.

ووفقاً للتعميم فإن الموضوعات التي طرحتها الالية وغيرها ستسلم الهيئة القيادية رؤيتها حولها عاجلا وستملكها للشعب السودان والعالم اعمالا لشفافية الحوار.

عن مصدر الخبر

السودان نيوز

تعليق

  • بما أن النقد بناء يهدف إلى اصحاح البيئة سياسياً بالتالي وجب الرجوع الى الحق فضيلة
    As the criticism positivly aims to realize political environment subsequently returning to the right of the wisdom!