قال المدير الفني لفريق الهلال السوداني، البرتغالي جواو موتا، إن “مباراة القمة المرتقبة أمام المريخ، يوم السبت المقبل على ملعب عطبرة ضمن منافسات الدوري السوداني الممتاز لكرة القدم، مثل أي مباراة أخرى”.


ويحتل المريخ صدارة الدوري السوداني برصيد 36 نقطة وبفارق نقطة واحدة أمام الهلال صاحب المركز الثاني، علماً بأن المريخ خاض 14 مباراة حتى الآن في الدوري بينما خاض الهلال 13 مباراة.

ورغم تقارب الفريقين في جدول الترتيب، رفض جواو موتا المبالغة في التركيز على أهمية المباراة، مؤكداً أنها مباراة مثل باقي المباريات، ولا يساوي الفوز بها أكثر من الحصول على ثلاث نقاط.

وقال موتا في مقابلة مع بوابة “العين” الإخبارية: “لا فرق عندي كمدرب بين المريخ ونادي توتي أو أي فريق آخر في الدوري”.

وأضاف: “مباراة القمة المقبلة مع المريخ لا تعتبر ذات قيمة كبيرة بالنسبة لي، فهي مباراة زمنها 90 دقيقة، ولكنها كديربي تحتاج فعلا لتركيز واهتمام خاص لأن الجماهير تهتم بها”.

وتابع: “الجماهير تريد الفوز على المريخ، ولكن المريخ مثله مثل بقية فرق الدوري الممتاز، رغم أن المريخ يضم لاعبين مميزين وهو فريق كبير، لكن هو مثل بقية الفرق”.

ونفى موتا وجود أي لاعب في المريخ يرغب في ضمه إلى صفوف الهلال خلال الفترة الحالية، مشيراً إلى أن ذلك قد يحدث في المستقبل.

من ناحية أخرى، نفى موتا علمه بوجود مفاوضات من قبل نادي الهلال مع المصري حسام حسن، مدرب الزمالك والمصري والاتحاد السكندري السابق، لقيادة الفريق خلال الفترة المقبلة.

وقال موتا بهذا الشأن: “أنا مدرب الهلال حتى هذه اللحظة، ولا أهتم بما يقال حولي، ولم يصلن من أعضاء المجلس ما يفيد بنية التعاقد مع المدرب المصري حسام حسن”.

وأضاف: “أشعر بارتياح مع الهلال، ولكن إذا أراد المجلس الهلالي الاستغناء عني، سأرحل بكل هدوء، وليست هناك أي مشكلة في هذا الجانب”.