اكتشف علماء أمريكيون دائرة دماغية تعزز مهارات الرياضيات لدى الأطفال والتي يمكن استهدافها لتحسين التعلم لديهم.


تقوم الدائرة بتشغيل منطقة بالقرب من مؤخرة الرأس تُعرف باسم IPS (التلم داخل الجداري)، والتي تشارك في معالجة الأرقام، وترتبط بالحُصين حيث يتم تخزين الذكريات.

قبل أن يتعلم الأطفال الجمع والطرح، يجب أن يتعلموا أي رمز تجريدي يمثل الكمية، مثل “4” أو “6”، وهي مهارة تُعرف أيضًا باسم “إحساس العدد”.

يقول الخبراء إن منطقة IPS تلعب دورًا في معالجة الأرقام، لكن الدوائر المشاركة في تعلم معنى الرقم لا تزال غير معروفة حتى الآن.

من جهته قال المؤلف الرئيسي للدراسة الدكتور هيسانج تشانغ، من جامعة ستانفورد بكاليفورنيا: “يعتمد تطوير المهارات الرياضية على الإحساس بالأرقام، والقدرة على التمييز بين الكميات. كان برنامجنا التدريبي المتكامل لإحساس الأرقام فعالاً لدى الأطفال عبر مجموعة واسعة من القدرات الرياضية، بما في ذلك الأطفال الذين يعانون من صعوبات في التعلم”

وأضاف: “حددت دراستنا دائرة دماغية جديدة تنبئ باكتساب مهارات الإحساس بالأرقام التأسيسية وتحدد هدفًا قويًا للتدخلات الفعالة ومراقبة الاستجابة للتدريب المعرفي”

خلال الدراسة، درس الباحثون النشاط المتزامن بين الحُصين ومناطق الدماغ الأخرى لدى 96 طفلًا أمريكيًا تتراوح أعمارهم بين 7 و 10 سنوات.

أظهر مسح الدماغ العلاقة بين الحُصين و منطقة IPS وتبين بأن الأطفال الذين لديهم نشاط أكثر تزامناً بين منطقتي الدماغ المذكورتين، تعلموا المزيد أثناء التجارب.

وقد صمم العلماء برنامجاً تدريبياً بداوفع نظرية لتحديد آليات دوائر الدماغ الكامنة وراء تعلم معنى الرقم التأسيسي لدى الأطفال في سن المدرسة الابتدائية. وعزز هذا البرنامج التدريبي الخاص بإحساس الأرقام التكاملي، فهم العلاقات بين الأرقام العربية الرمزية والتمثيلات غير الرمزية للكمية بشكل تدريجي.

ووجد الباحثون أن البرنامج التدريبي للحس الرقمي حسن القدرة على التمييز الكمي الرمزي لدى الأطفال عبر مجموعة واسعة من القدرات الرياضية بما في ذلك أولئك الذين يعانون من صعوبات في التعلم.

يذكر بأن نتائج الدراسة نشرت في مجلة “جي نوروسي” الطبية، بحسب ما نقلت صحيفة ديلي ميل البريطانية.