اخبار الاقتصاد

رئيس وكالة البيئة الامريكية: ثاني أكسيد الكربون لا يساهم في الاحتباس الحراري

مصدر الخبر / جريدة التيار

الخرطوم: التيار

الزراعي
ذكرت صحيفة “واشنطن بوست” الأمريكية أن رئيس وكالة حماية البيئة الأمريكية، سكوت برويت أثار غضب العلماء والبيئيين المعنيين بقضية تغير المناخ، وذلك بعدما أعرب في تصريحات إعلامية عن اعتقاده بأن انبعاثات غاز ثاني أكسيد الكربون ليست مساهما رئيسيا في ظاهرة الاحتباس الحراري.
وقال برويت ، المعين حديثا بهذا المنصب في التصريحات، التي نقلتها الصحيفة على موقعها الالكتروني الجمعة أمس الأول “أعتقد أن تقدير تأثير النشاط البشري على المناخ هو أمر صعب للغاية، وهنالك خلاف هائل حول درجة تأثيره، لذلك لا أوافق على أن العامل البشري هو المساهم الأساسي في ظاهرة الاحتباس الحراري التي نشهدها”.
وأضاف برويت “لسنا متأكدين بعد، وعلينا مواصلة النقاش وإعادة النظر والتحليل”.
ووصفت الصحيفة الأمريكية تصريحات برويت بأنها صاعقة لمسؤول رفيع المستوى في الحكومة الأمريكية، مما يضعه في خلاف ليس فقط مع الدول الأخرى في جميع أنحاء العالم ولكن أيضا مع النتائج العلمية الرسمية للوكالة البيئية التي يرأسها الآن، لافتة إلى أن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب كان قد وصف فكرة تغير المناخ بسبب الإنسان بأنها مجرد خدعة، فيما شكك أعضاء آخرون في الحكومة الأمريكية، ومن بينهم وزير الطاقة ريك بيري، في الأساس العلمي الذي تستند إليه مكافحة ظاهرة الاحتباس الحراري.
واستدركت قائلة إن محاولة برويت لزرع الشك العلمي أثار قلق أنصار البيئة والعلماء ومسؤولي وكالة حماية البيئة السابقين، الذين يخشون من أن برويت يخطط لاستغلال مثل هذه الآراء لمهاجمة القواعد التي تم وضعها في عهد الرئيس الأمريكي السابق باراك أوباما والتي تهدف لكبح جماح التلوث الناجم عن حرق الفحم وغيره من أنواع الوقود الحفري.

يمكنك ايضا قراءة الخبر في المصدر من جريدة التيار

عن مصدر الخبر

جريدة التيار