طلب الاتحاد البرازيلي لكرة القدم دليلًا على تلقي اللقاح المضاد لفيروس كورونا من اللاعبين الذين يرغبون في التسجيل في بطولات ومسابقات 2022، وفقًا لبروتوكول صحي جديد جديد.


وستكون شهادة التطعيم إلزامية لـ”الرياضيين وأعضاء اللجنة الفنية”، تحت طائلة عدم الترخيص لهم بالمشاركة في مباريات موسم 2022، حسب ما جاء في البروتوكول.

وسيكون هذا الشرط ساريًا في مباريات البطولة البرازيلية (من أبريل حتّى نوفمبر) كما في مسابقة الكأس المحلية (فبراير حتى أكتوبر)، إضافة إلى تقديم فحص سلبي إلزامي لفيروس كورونا قبل كل مباراة، وفقاً للبروتوكول الجديد أيضاً.

وتفرض العديد من المدن في البرازيل، وعلى الرغم من أنه ليس إلزاميًا، لقاحًا لدخول الملاعب أو الأماكن السياحية أو الحانات أو الصالات الرياضية، من بين المؤسسات الأخرى المتاحة أمام الجمهور.

وتعتبر البرازيل ثاني أكثر دول العالم تضرراً بالوباء مع أكثر من 622 ألف حالة وفاة، وتخطت رقمها القياسي اليومي للإصابات هذا الأسبوع بتسجيل 204.854 حالة إيجابية جديدة في يوم واحد.

وقامت البرازيل بتطعيم قرابة 70% من سكانها البالغ عددهم 213 مليون نسمة بجرعتين من لقاح “كوفيد-19”.