احتفلت الفرنسية المخضرمة أليز كورنيه بعيد ميلادها 32، عندما صمدت وقاتلت لتحقق فوزاً ضمن لها الظهور في الدور الرابع (دور 16) في منافسات فردي السيدات ببطولة أستراليا المفتوحة للتنس اليوم السبت.


وجاء انتصار اليوم بعد 13 عاماً من تأهل كورنيه أخر مرة لدور 16 في ملاعب ملبورن بارك التي تستضيف أولى البطولات الأربع الكبرى للموسم الحالي.

وقلبت كورنيه المصنفة 11 عالميا سابقا تأخرها بمجموعة إلى انتصار بواقع 4-6 و6-4 و6-2 على تامارا زيدانسك القادمة من سلوفينيا بعد مباراة استمرت ساعتين و43 دقيقة في ملعب مارجريت كورت.

وكانت كورنيه التي تراجعت إلى المركز 61 عالميا قالت في وقت سابق إن 2022 ربما يكون عامها الأخير في بطولات المحترفات.

وقالت اللاعبة الفرنسية إنها تأثرت عندما رددت الجماهير عبارة “عيد ميلاد سعيد”.

وأضافت كورنيه للصحفيين “هذا بالتأكيد انتصار بطعم خاص تماما لأنه وضعني في الأسبوع الثاني من البطولة بعد 13 عاماً من أول ظهور لي في الأسبوع الثاني في أستراليا المفتوحة. هذا مميز تماماً. في يوم عيد ميلادي. ماذا يمكنني أن أطلب أكثر من ذلك”.

وفي المشاركة رقم 60 على التوالي في البطولات الكبرى خسرت كورنيه المجموعة الأولى وتقدمت عليها منافستها السلوفينية 4-1 في الثانية قبل أن نتفض اللاعبة الفرنسية وتستبسل وتفوز في 11 من آخر 13 شوطاً وتحقق الفوز.

وستلتقي كورنيه في الدور المقبل مع الرومانية سيمونا هاليب التي سبق لها التتويج في البطولات الكبرى غير مرة.

وفي حالة فوزها فإن كورنيه ستصل لدور الثمانية في بطولة كبرى لأول مرة طوال مسيرتها.

ورغم أن كورنيه ربما تعتزل في نهاية الموسم الحالي فإنها أكدت أنها لم تفقد حبها للعبة وشغفها بالبطولات.