قال مساعد مدرب ليفربول بيبين ليندرز، اليوم الأربعاء، إن الفريق يتطور ويتأقلم على غياب الهداف محمد صلاح والجناح الآخر ساديو ماني ونجح في التوصل إلى طرق مختلفة للهجوم.


وسجل المصري صلاح 23 هدفاً في جميع المسابقات هذا الموسم بينما أحرز السنغالي ماني عشرة أهداف لكن الاثنين يغيبان لمشاركتهما في كأس الأمم الأفريقية.

وواجه ليفربول صعوبات في هز الشباك في ذهاب قبل نهائي كأس رابطة الأندية الإنجليزية أمام عشرة لاعبين من آرسنال لتنتهي المباراة دون أهداف لكنه انتفض وحقق فوزاً مريحاً 3-0 على ضيفه برنتفورد في الدوري يوم الأحد.

وقال ليندرز: “الطريقة التي نتطور بها كفريق واحد أمر مهم وأنا أحب ذلك حقاً، كنا نعلم أننا بحاجة إلى صناعة أهداف من كل مكان، وتمريرات أخيرة من كل مكان، ومراوغات من كل مكان، وهجمات من كل مكان، ولا نعتمد فقط على الهجمات المرتدة أو سرعة هذين اللاعبين”.

وقال ليندرز إن لاعب الوسط أليكس أوكسليد-تشامبرلين سيغيب عن مواجهة ناديه السابق بسبب إصابة في الكاحل بينما لن يعود تياغو ألكانتارا، الغائب منذ منتصف ديسمبر (كانون الأول) بسبب إصابة في الفخذ، قبل الشهر المقبل.

وأضاف: “لن أستبعد مشاركته في مطلع الأسبوع (أوكسليد-تشامبرلين) ولكن بالتأكيد لن يشارك غداً، آمل أن يشارك تياغو في التدريبات الجماعية بعد فترة التوقف الدولي، من أجل الاستعداد لمباراة كارديف (في كأس الاتحاد الإنجليزي في السادس من فبراير (شباط)”.

وتعرض آرسنال لانتقادات بعد تأجيل مباراته ضد غريمه توتنهام هوتسبير لافتقاره إلى العدد الكافي من اللاعبين لكن ليندرز قال إن “من الصعب الحكم من الخارج”، بعد تأجيل مباريات ليفربول أيضاً عقب تفشي كوفيد-19.

وقال ليندرز: “لا يرى الناس ما يحدث داخل الأندية، فالأمر لا يتعلق فقط باللاعبين، بل الإداريين أيضاً، عليهم حماية اللاعبين والإداريين والعائلات والمبنى، لدي ثقة كاملة في كل إدارة طبية لاتخاذ القرار الصحيح”.