شدّد المدير الفني للمنتخب الجزائري جمال بلماضي، على ضرورة الفوز على كوت ديفوار، غداً الخميس، ضمن منافسات الجولة الثالثة بالمجموعة الخامسة بكأس أمم أفريقيا لكرة القدم المقامة حالياً في الكاميرون.


وتتذيل الجزائر حاملة اللقب المجموعة الخامسة برصيد نقطة واحدة ويتعين عليها الفوز في مباراة الغد إذا ما ارادت البقاء في سباق البطولة، فيما يحتل منتخب كوت ديفوار الصدارة بأربع نقاط.

وقال بلماضي، اليوم الأربعاء، في المؤتمر الصحافي الذي يسبق المباراة: “نحن جاهزون ومتحفزون، كل الأمة (الجزائرية) تقف خلفنا، كل المؤشرات إيجابية للنجاح واستحقاقنا للتأهل، لكن يجب أن نظهر ذلك فوق أرضية الميدان، يتعين أن نكون جاهزين والبقاء مركزين، الفوز من أجلنا وبلدنا وعائلاتنا”.

وأضاف: “لا بد من الفوز إذا ما أردنا البقاء أحياء، هو تحدي كبير ونحن نعرف هذا ودائماً ما كنا في الموعد، ربما قد نظهر إمكانيتنا السيكولوجية والمعنوية في هذه المباراة”.

وتابع: “لدي الثقة الكاملة في اللاعبين هذا مؤكد، يمكن أن نتكلم ليلاً ونهاراً، لكن الأهم يحدث في الملعب، يتعين علينا الفوز على أي فريق نقابله، وأتمنى أن نظهر ذلك غداً”.

وتحدث بلماضي، عن منتخب كوت ديفوار، وقال إنه يختلف عن ذلك الذي واجهه في 2019، بعد تغيير نصف الفريق.

واستطرد: “غداً المباراة لن تكون سهلة لكنها ليست الأصعب في مشواري، كان يمكن أن تكون مباراة نهائية تقريباً مثلما كانت مباراتنا في النسخة الماضية أمام السنغال، منتخبان كبيران يتواجهان، أملي كبير في أن تكون مباراة جميلة”.

وأكد بلماضي، أنه لا يملك تفسيراً لغياب الفعالية عن فريقه، مشيراً إلى أن المنتخب الجزائري يملك أفضل الإحصائيات الهجومية في هذه البطولة، بعدما أنهى التصفيات المؤهلة لها ولكأس العالم في المركز الأول هجومياً.

كما أوضح بلماضي، أن المنتخب الجزائري لم يكن سيئاً أمام سيراليون وغينيا الاستوائية، مدافعاً في نفس الوقت عن اللاعب يوسف بلايلي، وقال إنه لا يجب مقارنة مستواه في بطولة كأس العرب بكأس أفريقيا لأن الأمر يتعلق ببطولتين مختلفتين.

وأكد بلماضي، أنه لم يطلب نقل المباراة من دوالا، موضحاً أنه يملك رأياً حول أرضية الملعب وأن عمله يركز على المباراة والتكيف مع الظروف.