توصل باحثون إلى اكتشاف جين يقلل من حدة الإصابة بفيروس كورونا بنسبة 20%.


وقال العلماء إن اكتشافهم سوف يساعد في تصنيع أدوية فعالة ضد الفيروس.

كما أن هذا الاكتشاف يوضح سبب تباين أعراض الاصابة بالفيروس، حيث يعاني البعض من أعراض خفيفة، في حين يصاب أخرون بأعراض أكثر حدة.

ونقلت صحيفة “ديلي ميل” البريطانية عن الباحثين القول إن الجين يدفع الجسم إلى أن يفرز بروتين، يعد فعالاً في تكسير فيروس كورونا.

وأشار الباحثون في معهد كارولينسكا إلى أنه تم العثور على الجين في واحد من بين كل ثلاثة أشخاص من البيض ذوي الأصول الأوروبية.

وخلصت الدراسة التي نُشرت في دورية نيتشر جيناتكس إلى أن الجين موجود في ثمانية من بين كل عشرة من الأشخاص ذو الأصول الأفريقية.

ويحدد الجين طول بروتين او ايه اس- وان، وعندما يكون أطول، يمكنه بصورة أفضل تكسير فيروس كورونا.

وقال الباحث برينت ريتشاردز في جامعة مكجيل، المشارك في وضع الدراسة” بداية فهمنا لعوامل الخطورة الوراثية تفصيليا أمر رئيسي لتطوير أدوية جديدة لفيروس كورونا”.