السودان الان

قوى سياسية تعلن قبولها المبادرة الأممية لحل أزمة السودان السياسية

مصدر الخبر / المشهد السوداني

بدأت قوى سياسية سودانية فى التعاطى الإيجابى مع المبادرة التى أطلقتها بعثة الأمم المتحدة بالسودان بإطلاق حوار سياسى لحل الأزمة السياسية، حيث أعلنت قوى الحرية والتغيير المجلس المركزى القيادى والجبهة الثورية قبولها للمبادرة الأممية.

من جانبه، أعرب مبعوث الاتحاد الإفريقى، مفوض السلم والأمن، بانكول إديوى، عن قلق الاتحاد تجاه الأوضاع التى يمر بها السودان، مشيرًا إلى التزام الاتحاد باحترام سيادة السودان، وكان «إديوى» قد كثف تحركاته فى العاصمة الخرطوم، حيث التقى أمس الأول الفريق أول عبدالفتاح البرهان، رئيس مجلس السيادة الانتقالى، وسلمه رسالة خطية من رئيس مفوضية الاتحاد الإفريقى «موسى فكى» تتعلق برؤية الاتحاد وسبل الخروج من الأزمة الحالية.

وأكد «إديوى»، فى تصريح صحفى، استعداد الاتحاد الإفريقى لدعم التوافق السياسى بين كل الأطراف السياسية من أجل تحقيق الانتقال السياسى بالسودان.

ودعا مفوض الاتحاد الإفريقى إلى نبذ العنف وتغليب المصلحة الوطنية وازدهار السودان، لافتًا إلى أن الأمر يتطلب إرادة قوية من كل أصحاب المصلحة.

وأعلنت قوى الحرية والتغيير المجلس المركزى القيادى قبولها المبادرة التى أطلقتها بعثة الأمم المتحدة بالسودان، وقالت، فى بيان صحفى: «قرر المجلس التعاطى الإيجابى مع مبادرة يونتامس، وسيعقد اجتماعًا مشتركًا مع ممثليها، كما سيقوم بتقديم رؤيته المفصلة حول المبادرة عقب الاجتماع».

وأعلنت الجبهة الثورية ترحيبها المبدئى بالتشاور معها وبقية الفاعلين السياسيين، وأكدت الجبهة، على لسان ناطقها الرسمى، أسامة سعيد، أنها تعكف على دراسة المبادرة وتحديد رؤيتها فى كيفية إنجاحها.

المصدر من هنا

عن مصدر الخبر

المشهد السوداني