ستشارك الإسبانية باولا بادوسا في بطولة أستراليا المفتوحة للتنس بثقة أكبر في النفس بعد الفوز اليوم السبت، على بطلة فرنسا المفتوحة التشيكية باربورا كريتشيكوفا 6-3 و4-6 و7-6 في نهائي بطولة سيدني التي تأتي ضمن الاستعداد لأولى البطولات الأربع الكبرى للعام الحالي.


ونجحت المصنفة التاسعة عالمياً بادوسا في حسم المباراة بعد ساعتين و22 دقيقة من اللعب وقد سبق لها أيضاً الفوز على كريتشيكوفا في بطولة إنديان ويلز العام الماضي التي توجت بلقبها.

ونفذت اللاعبة الإسبانية 12 ضربة إرسال ساحق من النوع الذي لا يرد لتحرز ثالث لقب في مسيرتها.

وتبادلت اللاعبتان كسر الإرسال مبكراً قبل أن تفوز بادوسا بثلاثة أشواط متتالية لتحسم المجموعة الأولى لصالحها بنتيجة 6-3.

وفي المجموعة الثانية كسرت كريتشيكوفا إرسال بادوسا مبكراً قبل أن تنجح اللاعبة الإسبانية في التعادل 3-3، لكن كريتشيكوفا كسرت إرسال منافستها في الشوط التاسع لتفوز بالمجموعة وتفرض مجموعة ثالثة فاصلة.

ومرة أخرى تبادلت اللاعبتان كسر الإرسال في المجموعة الفاصلة قبل أن تستغل بادوسا خطأ من كريتشيكوفا وتحسم المباراة واللقب.

وقالت بادوسا بعد الانتصار: “بذلت كل واحدة منا كل جهد مستطاع اليوم، ليس من السهل الهزيمة في مباراة كهذه، يشرفني رؤية باربورا وهي تتطور كلاعبة واللعب في مواجهتها”.

وفي أستراليا المفتوحة الإثنين المقبل، تلتقي بادوسا مع الأسترالية أيلا تومليانوفيتش بينما تلعب كريتشيكوفا في مواجهة الألمانية أندريا بتكوفيتش.