قال نجم التنس الإسباني، رافائيل نادال، إنه سئم الجدل المثار حول النجم الصربي نوفاك ديوكوفيتش قبل انطلاق بطولة أستراليا المفتوحة، لكنه أكد أنها ستكون بطولة رائعة، سواء شارك ديوكوفيتش أو لم يشارك.

ويستعد نادال، المصنف السادس لبطولة أستراليا والحائز على 20 لقباً في بطولات “غراند سلام” الأربع الكبرى، لمواجهة الأمريكي ميغيل جيرون بعد غد الإثنين، في الدور الأول من البطولة، لكن الاستعدادات شهدت حالة من الارتباك بسبب القضية الجارية حالياً بشأن تأشيرة ديوكوفيتش وإلغاءها مرتين.

وأعلن وزير الهجرة الأسترالي أليكس هوك أمس الجمعة، إلغاء تأشيرة ديوكوفيتش المصنف الأول على العالم، وينتظر عقد جلسة استماع لدى المحكمة الفيدرالية الأسترالية غداً الأحد، لنظر الاستئناف المقدم من ديوكوفيتش ضد قرار وزير الهجرة.

وتزايد الجدل حول القضية خلال الأسبوع الماضي، واعترف نادال بأنه شعر بالملل إزاء هذا الأمر، مؤكداً أنه لا يوجد لاعب أكبر من بطولة أستراليا المفتوحة.

وقال نادال في تصريحات للصحافيين اليوم السبت: “سأخبركم بشيء واحد، من المؤكد أن نوفاك ديوكوفيتش واحد من أفضل اللاعبين في التاريخ، لكن لا يوجد لاعب في التاريخ يكون أكثر أهمية من بطولة”.

وأضاف: “أستراليا المفتوحة أكثر أهمية بكثير من أي لاعب، وإذا شارك في النهاية، سيكون هذا أمراً جيداً”.

وتابع: “وإن لم يشارك أيضاً، ستكون بطولة أستراليا المفتوحة رائعة، سواء تواجد فيها أو لا، هذه وجهة نظري”.

وقال نادال، المصنف السادس على العالم حالياً، والذي توج بلقب أستراليا المفتوحة مرة واحدة فقط عام 2009، إنه يأمل في أن يعود التركيز إلى البطولة المقبلة، والتي يأمل من خلالها في الانفراد بالرقم القياسي المتمثل في إحراز اللقب الـ21 له في بطولات “غراند سلام” الأربع الكبرى.

وقال نادال: “بصراحة، أشعر بالملل شيئاً ما إزاء هذا الوضع، لأنني أعتقد أنه من المهم الحديث بشأن رياضتنا، بشأن التنس”.

وأضاف نادال أنه يحترم ديوكوفيتش ويرتبط “بعلاقة جيدة” معه، رغم الاختلاف بينهما، وأكد “أتمنى له التوفيق، أحترمه حقاً، حتى لو لم أتفق مع العديد من الأشياء التي فعلها خلال آخر أسبوعين”.