قال مهاجم بروسيا دورتموند إرلينغ هالاند، إن النادي المنافس في دوري الدرجة الأولى الألماني لكرة القدم يضغط عليه لاتخاذ قرار بشأن مستقبله ولذلك “أشياء ستحدث الآن”، حيث يواصل المهاجم النرويجي جذب اهتمام العديد من أبرز أندية أوروبا.


وانضم المهاجم البالغ عمره 21 عاماً، الذي سجل 21 هدفاً هذا الموسم، إلى دورتموند من سالزبورغ في 2020، وأثبت نفسه كأحد أهم المهاجمين في القارة.

وقال هالاند، الذي سجل هدفين في فوز دورتموند 5-1 على فرايبورغ في الدوري الألماني الليلة الماضية، لمحطة فيابلاي التلفزيونية النرويجية: “اخترت عدم الحديث في آخر 6 أشهر احتراماً لدورتموند، لكن الآن النادي بدأ في الضغط علي لاتخاذ قرار”.

وتابع: “كل ما أريد فعله هو لعب كرة القدم، لكنهم يضغطون علي بشأن مستقبلي لذلك هذا يعني أنني يجب اتخاذ قرار قريباً، هذا ما يريدونه (دورتموند)، هذا يعني أنه ستحدث أشياء الآن”.

وأضاف هالاند، الذي يستمر عقده مع النادي الألماني حتى 2024، أنه يفضل التركيز على كرة القدم بدلاً من تشتيت انتباهه بالحديث عن مستقبله قبل خوض العديد من المباريات مع دورتموند الذي يتأخر بفارق ثلاث نقاط عن بايرن ميونخ متصدر الدوري.

وقال هالاند: “نحن في وسط فترة صعبة تشهد العديد من المباريات، قلت من البداية أنني أريد التركيز على كرة القدم لأن هذا يجعلني في أفضل حالاتي، لكنني لا أستطيع فعل ذلك الآن”.