تخطت الكاميرون صاحبة الضيافة بداية مهتزة أخرى لتسحق إثيوبيا 4-1 وتتأهل لدور الـ16 بكأس الأمم الأفريقية لكرة القدم، عقب فوزين متتاليين بالمجموعة الأولى اليوم الخميس.


وسجل القائد فينسن أبو بكر وكارل توكو إيكامبي ثنائيتين وكشرت الكاميرون عن أنيابها في الشوط الثاني لترفع رصيدها إلى ست نقاط بعد فوزها في المباراة الافتتاحية على بوركينا فاسو.

لكن الانتصار على إثيوبيا في إستاد أوليمبي كان أكثر إقناعاً وسيعزز ثقة أصحاب الضيافة لرفع سقف الطموح.

كانت انطلاقة إثيوبيا صادمة إذ اخترقت دفاع الكاميرون ومرر إيمانويل أريغاوي إلى داوا هوتيسا ليحول الكرة إلى الشباك.

وهذه المرة الثانية التي تتأخر فيها الكاميرون في النتيجة لكنها احتاجت إلى أربع دقائق للتعادل.

وعوض كولينز فاي، الذي أخفق في دوره الدفاعي خلال هدف إثيوبيا، الخطأ ومرر كرة عرضية متقنة إلى توكو إيكامبي ليسجل من ضربة رأس في الدقيقة الثامنة.

وسدد المهاجم المولود في فرنسا في إطار المرمى من ضربة رأس لكن إثيوبيا كانت خطيرة أيضاً في الهجمات المرتدة.

لكنها انهارت سريعاً في الشوط الثاني بعدما هز أبو بكر الشباك مرتين في غضون دقيقتين.

وسجل برأسه بعد تمريرة عرضية أخرى من كولينز في الدقيقة 53 ثم انقض على تمريرة نيكولا مومي نغامالو ليحرز هدفه الرابع في البطولة.

وسجل توكو إيكامبي هدفه الشخصي الثاني والرابع للكاميرون في الدقيقة 67.

وقال في مؤتمر صحافي: “كان الفريق مستعداً من الناحية الذهنية وهذه دفعة كبيرة في البطولة ونأمل في حضور عدد أكبر من الجماهير في المباراة القادمة”.

وبسبب قيود كوفيد-19 امتلأت 20% فقط من سعة إستاد أوليمبي، المشيد حديثاً، خلال اللقاء.

وتلعب بوركينا فاسو ضد الرأس الأخضر في وقت لاحق اليوم بنفس المجموعة.