استبعد مدرب البرازيل تيتي رينان لودي ظهير أتلتيكو مدريد من مواجهتي الإكوادور وباراغواي بتصفيات كأس العالم لكرة القدم لعدم حصوله على جرعة كاملة من لقاح ضد كوفيد-19.


وأبلغ تيتي، الذي أعاد داني ألفيس وفيليب كوتينيو لتشكيلته اليوم الخميس، الصحافيين: “استُبعد رينان لودي لعدم تطعيمه، فقد فرصة المنافسة على مركز”.

وقال جونينيو باوليستا منسق المنتخب البرازيلي إن المدافع نال الجرعة الأولى من لقاح في 10 يناير (كانون الثاني) الجاري، لذا لن يسمح له بالسفر إلى الإكوادور لخوض مباراة يوم 27 هذا الشهر قبل مواجهة باراغواي بعد خمسة أيام تالية.

وأضاف جونينيو أن الإكوادور تشترط التطعيم الكامل لدخول البلاد.

ويوجد رينان لودي حالياً في السعودية مع فريقه الذي يواجه أتلتيك بلباو اليوم الخميس، في قبل نهائي كأس السوبر الإسبانية.

وتأهلت البرازيل بالفعل للنهائيات في قطر وتتصدر تصفيات أمريكا الجنوبية قبل خمس مباريات على النهاية.

وخرج نيمار من التشكيلة أيضاً بسبب إصابة بالكاحل بينما عاد ألفيس، الذي شارك في المباريات الرسمية مع برشلونة الأسبوع الماضي، للمنتخب لأول مرة منذ غادر فريق ساو باولو في سبتمبر (أيلول) العام الماضي.