يأمل مهاجم مانشستر يونايتد كريستيانو رونالدو، في تعافيه من إصابة عضلية طفيفة في الوقت المناسب لخوض مباراة أستون فيلا في الدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم بعد غد السبت.


وغاب قائد البرتغال عن فوز يونايتد 1-0 على فيلا في الدور الثالث لكأس الاتحاد الإنجليزي يوم الإثنين الماضي، لكنه يسعى جاهداً للمشاركة أمام فيلا في الدوري الممتاز.

وقال رونالدو: “أنا بخير، كما تعلم يجب أن نشعر ببعض الألم أحياناً، الأمر ليس كبيراً وأتمنى أن أكون بخير في أسرع وقت ممكن”.

وفي رده على سؤال بشأن مدى إمكانية تعافيه للمشاركة أمام فيلا، قال المهاجم البالغ عمره 36 عاماً إنه يأمل ذلك.

وأضاف رونالدو: “سنحاول اليوم، سأحاول التدريب بشكل طبيعي، دعنا نرى كيف سيكون رد فعل الجسد”.

وساند مهاجم مانشستر يونايتد في وقت سابق المدرب المؤقت رالف رانجنيك، لكنه يرى أن المدرب الألماني بحاجة إلى الوقت لغرس أفكاره وتطوير الفريق.

وتولى رانجنيك المسؤولية حتى نهاية الموسم الحالي بعد إقالة أولي جونار سولشار في نوفمبر (تشرين الثاني) الماضي بعد سلسلة من النتائج السيئة وتساءلت وسائل إعلام بشأن عدم رضاء اللاعبين عن أسلوب المدرب البالغ عمره 63 عاماً.

وأبلغ رونالدو شبكة سكاي سبورتس التلفزيونية: “منذ مجيئه (رانجنيك) قام بتغيير العديد من الأمور، لكنه بحاجة إلى وقت لغرس أفكاره، أرى أنه سيقوم بعمل جيد، ندرك أننا لا نقدم أداء جيداً لكن أمامنا الكثير من المباريات لنتطور”.

وتابع: “أعتقد أن الفريق تحسن في بعض الأمور منذ وصوله.. ليس من السهل تغيير عقلية اللاعبين وأسلوب اللعب والثقافة والنظام بسهولة”.

وتلقى يونايتد أول هزيمة مع رانجنيك عندما خسر 0-1 أمام ولفرهامبتون واندرارز الأسبوع الماضي ويحتل الفريق المركز السابع في الدوري برصيد 31 نقطة بعد انتهاء نصف الموسم.

وقال رونالدو: “لا أقبل أن تكون عقليتنا أقل من أول ثلاثة مراكز في الدوري، أعتقد أنه من أجل بناء أشياء جيدة فأنت بحاجة لهدم بعض الأمور، لذا لما لا، عام جديد، وبداية جديدة وأتمنى وصول يونايتد إلى المستوى الذي تريده الجماهير، فهي تستحق ذلك”.

وأضاف: “نحن قادرون على التغيير الآن، أعلم الأسلوب لكني لن أذكره هنا لأنه ليس من الأخلاقي أن أقول ذلك، ما يمكنني قوله هو إنه يمكننا القيام بعمل أفضل جميعاً.. أنا هنا لمحاولة الفوز والمنافسة على الألقاب”.