بدعم وتوجيهات نائب رئيس مجلس الوزراء وزير شؤون الرئاسة، الشيخ منصور بن زايد آل نهيان، تستعد قرية الإمارات العالمية للقدرة بالوثبة لإطلاق النسخة الثالثة من مهرجان محمد بن زايد للقدرة، غداً الجمعة في احتفالية حب وتقدير كبرى لولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، الشيخ محمد بن زايد آل نهيان.


ويتضمن المهرجان الذي يستمر على مدى 3 أيام، ثلاثة سباقات، الأول للسيدات ويقام يوم غد الجمعة لمسافة 100 كلم، والثاني للإسطبلات الخاصة ويقام بعد غد السبت لمسافة 100 كلم، والثالث السباق الرئيسي ويقام يوم الأحد لمسافة 120 كلم.

وبتوجيهات الشيخ منصور بن زايد آل نهيان.. يقام سباق الإسطبلات الخاصة بنظام التسعيرة، حيث تم تحديد مبلغ مليون ونصف المليون درهم قيمة تسعيرة الخيل الذي يحرز المركز الأول، ومليون درهم للخيل صاحب المركز الثاني، و500 ألف درهم للمركز الثالث، ولكل الخيول التي أكملت السباق بنجاح، ويحق للجنة المنظمة شراء أي خيل من هذه الخيول بعد اجتياز الفحص البيطري.

وتأتي هذه المبادرة لدعم المواطنين أصحاب الإسطبلات الخاصة، فيما يجسد المهرجان الدعم الكبير الذي تقدمه القيادة الحكيمة للفروسية بصورة عامة.

وخصصت كؤوس للفائزين بالمراكز الثلاثة الأولى في سباقات المهرجان الثلاثة، حيث ينال البطل كأساً ذهبية، ويحصل صاحب المركز الثاني على كأس فضية، فيما يحصل صاحب المركز الثالث على كأس برونزية، إلى جانب جوائز قيمة.

بدوره، ثمّن  مدير عام قرية الإمارات العالمية للقدرة بالوثبة مسلم العامري، مبادرة الشيخ منصور بن زايد آل نهيان، وتوجيه سموه بتطبيق نظام التسعيرة في سباق الإسطبلات الخاصة، وهي مبادرة متميزة تدعم المواطنين وأصحاب الإسطبلات الخاصة، وتعزز مسيرة رياضة القدرة من خلال توفير الدعم لتقديم أفصل الخيول في السباقات، وينعكس ذلك إيجاباً على المستويات الفنية.

وأضاف أنه وفي إطار الاجراءات الاحترازية لمكافحة جائحة” كوفيد- 19″ تم وضع عدد من الشروط لدخول القرية تتضمن ضرورة إبراز نتيجة سلبية لفحص مسحة الأنف “PCR”، على ألا تتجاوز 48 ساعة، وارتداء الكمامة، وقياس درجة الحرارة قبل الدخول.

ويعد المهرجان الذي حقق نجاحاً مميزاً في نسختيه الأولى والثانية، ثالث فعاليات روزنامة قرية الإمارات العالمية للقدرة بالوثبة لهذا الموسم، بعد تنظيم واستضافة سباق العيد الوطني في افتتاح الموسم، وسباق الشيخة فاطمة بنت مبارك للسيدات.