قال الاتحاد السنغالي لكرة القدم اليوم الأربعاء، إن لاعبين اثنين آخرين في المنتخب الوطني أصيبا بكوفيد-19 لتستمر قائمة الفريق في الانكماش بكأس الأمم الأفريقية.


وجاءت نتيجة فحص لاعب وسط باريس سان جيرمان إدريسا جانا جي والظهير الأيسر لميلان فودي بالو-توري إيجابية، وسيغيبان بذلك عن مباراة السنغال الثانية في البطولة ضد غينيا بعد غد الجمعة.

وأصيب ستة لاعبين من تشكيلة السنغال بكوفيد-19 قبل سفر الفريق إلى الكاميرون في وقت سابق من الشهر الحالي.

وفي 9 يناير (كانون الثاني)، وهو يوم افتتاح البطولة التي تضم 24 فريقاً، قال الاتحاد السنغالي إن لاعبين اثنين آخرين – الحارس إدوار مندي والمهاجم فمارا ديديو – أصيبا بفيروس كورونا أيضاً.

وقال الاتحاد السنغالي: “ساليو سيس وبابي ماتار سار ونامباليس مندي سينضمون للفريق يوم الخميس، بعد أن جاءت نتيجة فحوصهم سلبية اليوم”.

وقد يعود القائد كاليدو كوليبالي، الغائب بسبب الفيروس، إلى الفريق في مباراة غينيا بعدما جاءت نتيجة فحصه سلبية أمس الثلاثاء.
 
ويحتاج كوليبالي إلى نتيجة سلبية أخرى يوم الخميس وفقاً لمصدر في الفريق.

وفازت السنغال، وصيفة البطل في 2019، بصعوبة على زيمبابوي في مباراتها الأولى يوم الإثنين، حيث سجل ساديو ماني مهاجم ليفربول الهدف الوحيد من ركلة جزاء في نهاية الوقت المحتسب بدل الضائع، وتلتقي السنغال مع مالاوي في مباراتها الثالثة والأخيرة بدور المجموعات في 18 يناير (كانون الثاني).