ذكرت وسائل إعلام محلية أن منتخب تونس ألغى تدريبه الخفيف للتخلص من الإرهاق عقب الخسارة 0-1 من مالي اليوم الأربعاء، في كأس الأمم الأفريقية لكرة القدم بسبب مخاوف أمنية في الكاميرون.


وقال قائد في جماعة مسلحة ومحام حقوقي اليوم الأربعاء، إن متمردين انفصاليين قتلوا جندياً خلال هجوم على مدينة بويا التي تقع في غرب الكاميرون وتستضيف أربعة من الفرق المشاركة في كأس الأمم ومنها تونس.

وذكرت وسائل إعلام تونسية أن السلطات الكاميرونية طلبت إلغاء تدريب تونس بمدينة بويا، التي شهدت الكثير من الاشتباكات بين الجيش والمتمردين وتستقبل فرق المجموعة السادسة التي تضم مالي وغامبيا وموريتانيا أيضاً.

وخسرت تونس 0-1 من مالي بعد نهاية فوضوية إذ أطلق الحكم صفارة النهاية مرتين قبل اكتمال الوقت الأصلي وسط اعتراضات تونسية.

وأودى الصراع في الكاميرون بحياة ما لا يقل عن 3000 شخص وأجبر ما يقرب من مليون على الفرار، ويُتهم الانفصاليون والقوات الحكومية على السواء بارتكاب انتهاكات ضد المدنيين.