ذكرت وسائل إعلام محلية أن دوي إطلاق نار سُمع اليوم الأربعاء، في مدينة بويا التي تقع في جنوب غرب الكاميرون وتستضيف أربعة من الفرق المشاركة في بطولة كأس الأمم الأفريقية الجارية حالياً.


وانطلقت أولى مباريات البطولة الأفريقية يوم الأحد، وسط مخاوف أمنية لا سيما في المناطق الغربية حيث يشن متمردون انفصاليون هجمات مميتة على المدنيين والجيش منذ عام 2017.

وتستضيف مدينة بويا التي شهدت الكثير من الاشتباكات بين الجيش والمتمردين فرق المجموعة السادسة التي تضم مالي وغامبيا وتونس وموريتانيا.

وتقع بويا على بعد حوالي ساعة بالسيارة من مدينة ليمبي الساحلية التي تقام فيها مباراتان من مباريات المجموعة السادسة اليوم.

وتسعى ميليشيات من الأقلية الناطقة بالإنجليزية في غرب الكاميرون إلى إقامة دولة انفصالية تسمى أمبازونيا منذ عام 2017 احتجاجاً على تعرضهم للتهميش من قبل الحكومة الناطقة بالفرنسية حسب وصفهم.

وأودى الصراع بحياة ما لا يقل عن 3000 شخص وأجبر ما يقرب من مليون على الفرار، ويُتهم الانفصاليون والقوات الحكومية على السواء بارتكاب انتهاكات ضد المدنيين.