حضر وزير الخارجية والتعاون الدولي، الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان، سباق جائزة السعودية الكبرى STC للفورمولا1، الذي أقيم على حلبة كورنيش جدة.


كما حضر السباق إلى جانب الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان، وزيرة الثقافة والشباب، نورة بنت محمد الكعبي، ووزيرة الدولة لشؤون الشباب، شما بنت سهيل بن فارس المزروعي.

وأكد الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان، في تصريحات خاصة بهذه المناسبة، أن استضافة المملكة العربية السعودية الشقيقة لسباقات فورمولا1، يأتي تجسيداً لمكانتها الرائدة كمركز رئيسي متكامل لاحتضان الفعاليات العالمية الكبرى وفق أرقى المعايير.

وعبر وزير الخارجية والتعاون الدولي، عن فخره بالمستوى التنظيمي المتميز لجائزة السعودية الكبرى STC للفورمولا1، ما يعكس احترافية الكوادر الوطنية السعودية، وقدرتها على تولي مسؤولية تنظيم هذه البطولة العالمية بكفاءة واقتدار وتميز، مؤكداً أن نجاح المملكة العربية السعودية الشقيقة هو نجاح لدولة الإمارات وللمنطقة بأسرها.

وأضاف: “بطولة فورمولا1 ليست حدثاً رياضياً وحسب، بل هي ملتقى عالمي، وجسر للتواصل بين مختلف الثقافات والشعوب”، معرباً عن سعادته بالتواجد في هذا الحدث الرياضي العالمي البارز الذي نظمته المملكة بنجاح وإبهار تام.

وأشار إلى أن احتفاء دولة الإمارات بعيد الاتحاد الخمسين ويوبيلها الذهبي، هو احتفاء أيضاً بمسيرة عقود من العلاقات التاريخية والأخوية الراسخة بين دولة الإمارات والمملكة العربية السعودية، مؤكدا أن تلك العلاقات تشكل نموذجاً متميزاً في الرصانة والقوة والتلاحم بين دولتين وشعبين شقيقين، وتتعزز عاماً بعد عام بدعم ورعاية واهتمام من قيادتهما.