أكد المدير الفني لفريق أستون فيلا، ستيفن جيرارد، أنه سينحي مشاعره جانباً حينما يعود إلى ملعب “أنفيلد” لمواجهة ليفربول، ضمن منافسات الجولة 16 من الدوري الإنجليزي.


ذكرت وكالة الأنباء البريطانية بي ايه ميديا، أن لاعب ليفربول السابق سيعود مجدداً إلى ملعب “أنفيلد”، وذلك للمرة الأولى منذ رحيله إلى رينجرز في عام 2018.

وستكون عودته إلى ميرسي سايد في حالة جيدة، بعد أن حقق الفريق الفوز على ليستر 2-1، الأحد الماضي.

وقضى جيرارد 17 عاماً في الفريق الأول بليفربول، حيث فاز بدوري أبطال أوروبا مرة، وكأس الاتحاد الإنجليزي مرتين، وكأس الرابطة المحترفة ثلاث مرات، وكأس الاتحاد الأوروبي (الدوري الأوروبي حاليا)، لكنه وعد بأنه لن ينجرف وراء مشاعره.

وقال جيرارد: “الأمر يعود لي إذا كنت سأتعامل معه وفقاً لمشاعري وكل هذه الأمور، الأمر يتعلق أكثر بتحضير الفريق بأفضل طريقة ممكنة لتحقيق نتيجة جيدة في أنفيلد”.

وأضاف: “بالتأكيد لن أفعل ذلك وأنا أتحدث عن نفسي، إذا ما حدث ذلك من أشخاص آخرين، فإنني لا يمكنني السيطرة على الأمر، المسألة تكمن في أن نذهب إلى هناك بمزيد من الثقة، وأن نحاول كسب شيء من المباراة”.

وسجل المدافع إيزري كونسا هدفين، ليساهم في تحقيق جيرارد لفوزه الثالث كمدرب لأستون فيلا، حيث قلب فريقه تاخره إلى فوز، ليحتل المركز العاشر في الدوري الإنجليزي.

وتابع: “أمر إيجابي حقاً ما قدمه اللاعبون، لدينا أسبوع في ملعب التدريبات لمحاولة تقديم المساعدة فيما نحتاجه”.

واختتم: “سنذهب إلى أنفيلد، وسنحاول أن نصعب الأمور على الخصم بقدر الإمكان”.