يحتاج الثنائي ماكس فيرستابن ولويس هاميلتون أن يتخطيا الجدل الذي حدث في سباق الجائزة الكبرى السعودي، الذي أقيم الأحد، والتركيز في السباق الختامي للموسم الحالي لسباقات سيارات فورمولا1- الذي يقام الاحد المقبل في أبو ظبي.


ويتساوى السائقان في عدد النقاط، ولكن فيرستابن يتصدر فئة السائقين بفارق السباقات التي توج بها عن هاميلتون.

وستكون هذه هي المرة الثلاثين التي يحسم فيها اللقب في السباق الأخير ولكنها المرة الثانية فقط التي يتساوى فيها سائقان قبل خوض السباق الأخير للموسم- وكانت المرة الأولى في عام 1974، عندما فاز إيمرسون فيتيبالدي سائق مكلارين باللقب متوفقا على كلاي ريجازوني سائق فيراري.

ويسعى هاميلتون للتتويج بلقبه الثامن، لكي ينفرد بالرقم القياسي من حيث عدد مرات الفوز باللقب، حيث يتساوى حالياً مع مايكل شوماخر اسطورة فيراري، في مضمار أبو ظبي، الذي شهد فوز هاميلتون في خمس مرات سابقة.

ويسعى فيرستابن، سائق ريد بول، للحصول على أول لقب للعالم في مسيرته، على مضمار ياس مارينا.

وكان فيرستابن استطاع أن يفوز بسباق الجائزة الكبرى في أبو ظبي قبل 12 شهراً، حيث كان هاميلتون حسم التتويج باللقب السابع قبل هذا السباق.

وإذا استمر تساوي السائقين في عدد النقاط، سيتوج فيرستابن باللقب لأنه فاز بتسع سباقات، فيما فاز هاميلتون بثماني سباقات.

هذا السيناريو قد يحدث في حال واحدة فقط وهي في اصطدامهما- وهو ما لايريده الفريقان، خاصة بعد الفوضى الكبيرة التي حدثت في سباق الجائزة الكبرى السعودي.

وقال رئيس فريق مرسيدس توتو فولف عقب السباق: “أتمنى أن تكون تداعيات سباق اليوم كافية لكي يتعلم الجميع منها، ولكي يتأقلموا قبل السباق النهائي في أبو ظبي”.

وأضاف: “السيارة السريعة، مع السائق الأسرع ينبغي أن تفوز بالبطولة، ولكن ليس بإبعاد بعضهم البعض”.

وقال رئيس فريق ريد بول كريستيان هورنر: “نريد أن نفوز باللقب على المضمار، وليس في غرفة مراقبي السباق، أتمنى أن يكون سباقاً عادلاً ونظيفاً في أبو ظبي”.

وأكد هاميلتون أن فيرستابن “تخطى الحدود” مرة أخرى واتهم هاميلتون نظيره الهولندي بأنه كان يختبر المكابح الخاصة به، عندما اصطدم بالجزء الخلفي لسيارة فيرستابن.

ولكن، بعد خسارته لقب العالم بفارق نقطة واحدة لصالح كيمي رايكونن في موسمه الافتتاحي عام 2007، وفاز بلقب العالم في العام التالي في السباق الأخير بالبرازيل بفارق نقطة واحدة، قال هاميلتون إنه “مستعد للنهائي الكبير”.

وقضى هاميلتون على فارق النقاظ مع فيرستابن من خلال الفوز بآخر ثلاثة سباقات في الموسم متفوقاً على المتتسابق الهولندي، الذي أكد أنه قام بتقليل سرعته لكي يترك لهاميلتون فرصة عبوره بعدما قيل له أن يفعل ذلك.

بالنظر إلى المستقبل، وصف النهائي الكبير بأنه “سيكون سباقا مثيرا للبطولة وفورمولا1- بشكل عام”.

وقال فيرستابن: “أتمنى أن يكون السباق جيداً، لذلك دعونا نرى ما سيحدث”.