استأنف ريال مدريد مرانه بالمدينة الرياضية بعد ساعات من الفوز على ريال سوسييداد في سان سباستيان وتوسيع الفارق من موقعه في صدارة الليغا مع باقي الفرق، استعداداً للجولة الأخيرة من دور المجموعات أمام إنتر ميلان الثلاثاء المقبل، الذي يستبعد أن يلحق به غاريث بيل، لكنه على الأرجح قد يعود في “ديربي” مدريد الأحد المقبل.


ولليوم الثاني على التوالي منذ تعافيه من إصابته الأخيرة في الساق اليمنى، شارك بيل في جزء من التدريب رفقة زملاءه، ثم واصل التدرب منفرداً لتحسين لياقته البدنية قبل العودة للمستطيل الأخضر لكن ليس الثلاثاء أمام إنتر، بل قد يستدعى لمواجهة أتلتيكو مدريد الأحد المقبل في الليغا.

وقسم المدرب كارلو أنشيلوتي اللاعبين المتاحين خلال تدريب اليوم الأحد الصباحي، بينما لا يزال داني سيبايوس يختتم المرحلة الأخيرة من فترة التعافي من إصابته، وينتظر الفرنسي كريم بنزيما إجراء الأشعة للوقوف على مدى إصابته في باطن الركبة اليسرى.

ولم يشارك اللاعبون الذين خاضوا مباراة ريال سوسييداد كأساسيين، إضافة إلى الصربي لوكا يوفيتش، في التدريب الصباحي الذي حظى بوجود البدلاء ومعهم البلجيكي إيدين هازارد الذي ينتظر الحصول على بضعة دقائق أمام الفريق الإيطالي بعد تماثله للشفاء من النزلة المعوية التي عانى منها أخيراً.