السودان الان السودان عاجل

عمر الدقير ينتقد توقيع حمدوك على الاتفاق السياسي مع البرهان

مصدر الخبر / الراكوبة نيوز

قال رئيس حزب سوداني منضوي تحت ائتلاف “قوى إعلان الحرية والتغيير”، الإثنين، إن الائتلاف سيقاوم الاتفاق السياسي بين رئيس مجلس السيادة عبدالفتاح البرهان ورئيس مجلس الوزراء عبدالله حمدوك، داعيا للمشاركة في تظاهرات جماهيرية، الثلاثاء.

جاء ذلك خلال مؤتمر صحفي لرئيس “حزب المؤتمر السوداني” عمر الدغير، بالعاصمة الخرطوم، وفق وكالة الأناضول.

وقال الدقير: “الحرية والتغيير ليست جزءا من هذه الصفقة السياسية، ومن شارك في الاجتماع شارك بصفته الشخصية وليس باسمنا، وهم (دون تحديدهم) في الاجتماعات أكدوا لنا أنهم يمثلون أنفسهم”.

وأضاف:” موقفنا ما حدث في 25 أكتوبر/ تشرين أول الماضي هو انقلاب قطع الطريق أمام التحول الديمقراطي والخط الوحيد هو مقاومته إلى أن نشيعه إلى مثواه الأخير إلى مزبلة التاريخ، وفق تعبيره.

ودعا الدقير إلى المشاركة في مواكب جماهيرية الثلاثاء رفضا للاتفاق السياسي بين البرهان وحمدوك.

وانتقد الدقير توقيع حمدوك على الاتفاق، معتبرا ذلك “كسرا لظهر الحركة الجماهيرية”.

وتابع:” حمدوك وضع نفسه في المعسكر الانقلابي، والاتفاق السياسي وثيقة مرتبكة وفيه أكثر من تناقض، ولم يفعل شيء غير إضفاء الشرعية لبيان الانقلاب ولم يأت بجديد”، بحسب تعبيره .

ووقع البرهان وحمدوك اتفاق السياسي في 21 نوفمبر/ تشرين الثاني الجاري، يتضمن 14 بندا منها: إطلاق سراح المعتقلين السياسيين، وعودة حمدوك إلى منصبه بعد نحو شهر من عزله، وتشكيل حكومة كفاءات (بلا انتماءات حزبية)، وتعهد الطرفين بالعمل سويا لاستكمال المسار الديمقراطي.

المصدر من هنا

عن مصدر الخبر

الراكوبة نيوز