السودان الان

الشيوعي يقر بوجود أخطاء في تحالفاته السابقة ويدعو الى فترة انتقالية أطول

مصدر الخبر / المشهد السوداني

أصدر الحزب الشيوعي السوداني بيانا خلال الموتمر الصحافي الذي عقد امس بمقره بالخرطوم، أبدى من خلاله تحفظه على اتفاق 21 نوفمبر 2021 بين الفريق البرهان رئيس مجلس السيادة و د. حمدوك رئيس الوزراء، مشيرا إلى ضرورة الالتزام بالوثيقه الدستورية التي وقعها الشركاء سابقا.

والأحد، وقع حمدوك وقائد الجيش عبد الفتاح البرهان، اتفاقا سياسيا، يتضمن 14 بندا، أبرزها عودة الأول إلى منصبه بعد نحو شهر من عزله، وتشكيل حكومة كفاءات (بلا انتماءات حزبية).

ودعا الحزب الشيوعي إلى فترة انتقالية أطول يعقد بعدها مؤتمراً دستورياً يشارك فيه أهل السودان للتوافق حول كيفية نظام الحكم، وعدم تكرار أخطاء ثورات ٨٥ و٦٤، كما طالب البيان بضرورة التحقيق في إطلاق النار ضد الثوار في المسيرات السابقة، التي وصفها بالسلمية. وأشار الحزب الشيوعي السوداني إلى وجود مشاريع ومواثيق أعدت للفترة المقبلة.

وأقر الشيوعي بوجود أخطاء في تحالفاته السابقة. وأعلن عدم ممانعته عن التحالف مع أي قوى سياسية. شدد البيان على ضرورة قيام الانتخابات في مناخ ملائم حتى يتحقق السلام والأمن والاستقرار والنماء.

المصدر من هنا

عن مصدر الخبر

المشهد السوداني