السودان الان

أعلنت دعمها الكامل لـ”حمدوك”.. الحرية والتغيير تدعو الجماهير للاستعداد 3 أشهر لصد محاولات إجهاض الثورة

مصدر الخبر / الحراك السياسي

الخرطوم: الحراك

كشفت “الحرية والتغيير” 3 أسباب رئيسية للأزمة الراهنة، معلنة دعمها الكامل لرئيس الوزراء د.عبدالله حمدوك.

وقال عضو المجلس المركزي للحرية والتغيير د. محمد ناجي الاصم، في مؤتمر صحفي عقده الائتلاف ـ السبت، إن الأزمة الحالية مرتبطة بـ”مسألة الترتيبات الأمنية وصولا لجيش مهني واحد، وتسليم مجلس السيادة للمدنيين وتسليم المطلوبين للمحكمة الجنائية الدولية” مشيراً إلى أن 17 نوفمبر موعد تسليم “السيادي” للمدنيين بحسب ما نصت عليه الوثيقة الدستورية.

وطالب الجماهير ـ اللجان والأجسام المهنية ـ بالاستعداد لـ 3 أشهر لصد أي محاولة لإجهاض الثورة.

في غضون ذلك، عدّ عضو المجلس المركزي بالحرية والتغيير، ياسر عرمان، محاولة بعض المحتجين منع إقامة مؤتمر صحفي لقوى التغيير بوكالة السودان للأنباء ” رجساً من أرجاس الفلول”.

وأكد عرمان “بأن الحكومة لن تحل بأوامر من وفورمانات من أي جهة داخلية أو خارجية وإنما عبر إرادة الشعب”.

المصدر من هنا

عن مصدر الخبر

الحراك السياسي