السودان الان

إدارة جامعة الخرطوم تبذل جهوداً كبيرة لتأهيل الداخليات

مصدر الخبر / سونا

الخرطوم 17-10-2021 (سونا) – قطع مشروع صيانة داخليات طلاب جامعة الخرطوم الذي ابتدرته إدارة الجامعة شوطاً كبيراً في مجال تحسين البيئة والخدمات بالمجمعات السكنية للطلاب. وجاء تدخل إدارة جامعة الخرطوم سابق لأوانه حيث ما تزال الداخليات تحت إدارة الصندوق القومي لرعاية الطلاب الذي تنصل عن أداء مهامه في تقديم الخدمة اللائقة بالطلاب إلى حين اكتمال إجراءات استلام الجامعة لداخلياتها، وفراغ اللجان القانونية والإدارية والمالية من مهامها تنفيذاً للقرار الصادر من وزارة التعليم العالي والبحث العلمي في هذا الشأن.

وشهدت داخليات الطلاب بمجمعات الجامعة المختلفة تحسناً كبيراً بفضل الجهود المتواصلة التي نفذتها الفرق الفنية بتوجيه وإشراف مباشر من مديرة الجامعة البروفيسور فدوى عبد الرحمن علي طه، التي أكدت مراراً أن إدارة الجامعة تولي قضايا الداخليات اهتماماً كبيراً لتأثيرها على استقرار الطلاب والدراسة، وحرصاً من الإدارة على توفير بيئة ملائمة لطلابها.

 وبدأت إدارة الجامعة قبل أكثر من شهر تدخلات عاجلة بمجمع شمبات عقب زيارة مديرة الجامعة لداخلية “عبدالسلام” للطلاب، وداخلية “خديجة” للطالبات، ووقوفها على تردي البيئة وتعقيدات الأوضاع بالداخليات، حيث وجهت بإجراء إصلاحات فورية لشبكة الصرف الصحي ومعالجة مشكلات شبكة المياه والإضاءة وتأمين الداخليات.

وقد بدأت أعمال الصيانة معتمدة على الاستدانة والاقتراض من المصارف في ظل غياب الصندوق القومي لرعاية الطلاب عن تولي مسؤوليته إلى حين استرداد الداخليات ومخصصاتها لإدارة الجامعة، وشّكل الدعم الذي قدمه وزير شؤون مجلس الوزراء بمبلغ وقدره (20) مليون جنيها دفعة لعمل الصيانة حيث تم توجيهه لتغطية بعض الاحتياجات، عقب التوجيهات الصادرة من رئاسة الوزراء لوزارة المالية بتغذية حساب الجامعة بالمبلغ المذكور.

في داخلية مجمع الوسط لطلاب جامعة الخرطوم بدأت أعمال الصيانة بقوة يوم السبت الموافق 9 أكتوبر 2021م، بتوجيهات ومتابعة من الإدارة العليا للجامعة، وإشراف ميداني من دكتور إبراهيم محمد توم، وغطت أعمال الصيانة قطاعات السباكة، الكهرباء، الإنارة الداخلية والخارجية، تأهيل شبكة الصرف الصحي، وغيرها من المطالب التي تابعت لجنة الطلاب تنفيذها وأكدت اكتمالها بالشكل المطلوب.

حيث استمرت أعمال الصيانة لمدة سبعة أيام متواصلة بدأت بمسح لتحديد الاحتياجات المطلوبة، وبداية أعمال السباكة بواسطة الفريق الفني الذي نفذ نحو (80%) في يومه الأول، وتم تركيب المراوح بداخليات مجمع الوسط بحصيلة تجاوزت (200) مروحة، مع إصلاح سيل المياه الناتج من أعطاب البلوف بالحمامات والذي كان سبباً في الطفح نتيجة لاستمرار تدفق الماء ليلاً ونهاراً، وعملت الفرق الفنية على إصلاح مشاكل السباكة وتركيب البلوف والحنفيات والحلاقيم المغاسل وإضائتها.

من ناحية أخرى نفذ فريق التبريد زيارة لداخليات مجمع “الوسط” وشرع في فحص مكيفات المكتبة وتم تشخيص المطلوبات، من غاز ومروحة، وجهاز تبريد داخلي، وبدأ العمل فيها، بجانب عمليات الإنارة التي استمرت حتى إكمال جميع الغرف والممرات، وتزويد الداخليات بكشافات للإضاءة الخارجية.

وخلال مراحل الصيانة المختلفة ظل وكيل الجامعة الدكتور أحمد حمد إبراهيم الفايق، وعميد شؤون الطلاب الدكتور سليمان إبراهيم عبد الله، ونائبه الدكتور عبد الرحمن إبراهيم سعيد، ظلوا يتتبعون عمل الفرق الفنية، وقاموا بأدوار كبيرة في تذليل العقبات التي تقف أمام سير هذا المشروع المهم.

وسجل المقاول زيارة ميدانية للكافتيريا وحدد جميع احتياجاته، وأكد تسليم العمل كاملاً خلال (10) أيام، حيث بدأ العمل فعليا وتخطى مرحلة تركيب الزنك الطلاء وتركيب الأبواب. كما تم إجراء مسح للغرف المسقوفة بالزنك، والتي بها تلف واضح وتلقيم منتهي، وكذلك واصل المقاول العمل في إصلاحها.

بحسب تقرير المتابعة اليومي فإنّ ثاني أيام الصيانة بداخلية الوسط للطلاب شهد تركيب (43) مروحة، وصيانة ثلاثة مكيفات بالمكتبة التي زودت لاحقاً باحتياجاتها من المراوح الحائطية لتعزيز البرودة.

وتواصلت في اليوم نفسه أعمال تغيير مصافي وحلاقيم المغاسل، أعقبها تغيير عدد من أحواض المغاسل التي ظهر فيها أعطاب، وشهد اليوم نفسه اكتمال عمليات تغيير الحنفيات والبلوفة ما عدا ثلاثة بلوفة تم طلبها بمواصفات خاصة، وتم تركيبها في وقت لاحق.

وتوالت جهود إدارة جامعة الخرطوم لصيانة داخليات مجمع الوسط في يومها الرابع، وكذلك الخامس بمواصلة صيانة الإنارة، وتنفيذ معالجات الصرف الصحي وإجراء إصلاحات للبيئة بصفة عامة، فضلاً عن تركيب (100) لمبة إنارة اثنين قدم بداخلية “المناهل”، وإكمال العدد المطلوب في اليوم التالي، وبذلك اكتملت إنارة الممرات كلها، كما قام فريق العمل المتخصص بتسليك خمسة آبار ومنهول بالداخلية لوقف الطفح الذي بدا، بجانب مراجعة سبعة وعشرين من المرافق الصحية بداخلية “المناهل” وصيانة خزانات المياه.

واستمرت فرق الصيانة في تغيير الحلاقيم والمراجعة الدورية للمصافي لكل المغاسل، مع تركيب عدد من أحواض المغاسل الجديدة، ودراسة احتياجات تغذية المرافق الصحية بالطوابق العلوية بالمياه تمهيداً لمعالجتها، و التي اكتملت لاحقاً.

في اليوم الخامس اكتملت عمليات السباكة في كل مجمع الوسط للطلاب، مع استمرار تركيب المراوح  ليصبح العدد الكلي في الثلاثة أيام الأخيرة (126) مروحة، وأكملت الفرق الفنية تركيب المراوح بداخلية “المناهل” بـ(34) مروحة، بنسبة (27%)، بجانب تركيب (21) لمبة اثنين قدم، و(13) لمبات أربعة قدم، ولم يتبق بداخلية المناهل سوى (15) لمبة ممرات وخارجية، تم تنفيذها مع تركيب (بورتات كاملتان).

من ناحية أخرى تم تركيب (30) مروحة لمكتبة طالبات داخلية “البركس” بكامل ملحقات وذلك يوم السبت 16 أكتوبر 2021م، بجانب تسع لمبات إنارة لتكتمل بذلك الإنارة بشكل ممتاز حسبما أفاد الفريق الفني، بالإضافة لتزويد داخلية البركس بعدد من التانك بمرافق الصرف الصحي وإعادة تركيب الحنفيات التي تم نزعها، وواصل فريق إدارة جامعة الخرطوم المشرف على الصيانة عمليات تركيب لمبات الإنارة بداخليات الوسط للطلاب بتركيب (12) لمبة اثنين قدم يوم السبت 16 أكتوبر، بجانب تجهيز استقبال داخلية الوسط للحرس وتركيب المروحة والإنارة وإصلاح الكشافات أمام بوابة الاستقبال.

 أما في داخليات شمبات فقد تم تجديد عملية شفط البيارات بدعم تناكر الولاية وتنكر الجامعة بإشراف ميداني من نائب وكيل الجامعة الدكتور أحمد حماد، و سيتواصل العمل لإكمال ما تبقى من احتياجات من الإنارة والمراوح بالوسط مع انتظار ملاحظات الطلاب لاستصحابها بخطة عمل الصيانة.

بالتزامن مع هذه المجهودات يتواصل العمل بداخلية “عبد السلام” لطلاب مجمع شمبات استكمال إنارة الغرف والإنارة الخارجية وتركيب الكشافات ومراجعة السباكة ببعض مرافق ودورات المياه.

من ناحيتها، جددت إدارة الجامعة العليا تعهدها بأن أعمال الصيانة التي بدأت قبل أكثر من شهر سوف تتوالى وتغطي احتياجات الداخليات بكل المجمعات، ودعت في الوقت نفسه الطلاب لضرورة المحافظة على ما تم إصلاحه والمحافظة على سكناتهم من أجل استقرارهم، كما دعتهم ليكونوا شركاء فاعلين في عمليات الإصلاح والتأمين للداخليات.

يذكر أن فريق الصيانة طلب من الطلاب إجراء جرد باحتياجات الأسرة والمراتب والدواليب، تمهيداً لاتخاذ معالجات بشأنها، مع تقديم ملاحظاتهم حول أعمال الصيانة النواقص المطلوبة.

المصدر من هنا

عن مصدر الخبر

سونا