اخبار الاقتصاد

جبريل يدعو إلى مشاركة القطاع الخاص لتحقيق الاستقرار الاقتصادي

مصدر الخبر / سونا


دبي-14-10-2021(سونا)-دعا الدكتور جبريل إبراهيم وزير المالية والتخطيط الاقتصادي،  إلى مشاركة القطاع الخاص من رجال الأعمال السودانيين  في دول الإغتراب  والمهجر،  في تنمية الإقتصاد وتشجيع الإنتاج المحلي وتطوير قطاع الصادرات،  لرفع القيمة المضافة للإسهام في تحقيق الاستقرار الاقتصادي.
وبشر وزير المالية خلال مخاطبته اليوم اللقاء التنويري الذي نظمته السفارة السودانية في أبوظبي، والقنصلية العامة في دبي، بحضور نبوية محجوب المفوض العام  لجناح السودان في إكسبو 2020، والبعثة الدبلوماسية في دبي، ورؤساء مجالس الأندية السودانية في دولة الإمارات، و رجال الأعمال والإعلاميين السودانيين في دولة الإمارات ، بشر بتراجع معدلات التضخم والإنتاجية العالية لمحاصيل القمح والذرة والقطن، والإهتمام بالصناعات التحويلية وإحياء صناعة النسيج.

ووصف وزير المالية الموارد الطبيعية التي يزخر بها السودان بالهائلة، التي تؤهله لتحقيق التنمية مطمئنا بالإتجاه نحو التحول الديمقراطي، وإعلان كل الأطراف لتسليم الحكومة المنتخبة.

 ولفت جبريل إلى الترتيب الجيد، في جناح السودان في إكسبو 2020 دبي، مطالبا الجميع  بالتكاتف مع لجنة جناح السودان في إكسبو، وضرورة أن تلعب الجالية السودانية في الإمارات دورا كبيرا في المعرض،  الذي يعتبر نافذة مميزة للشراكات ولاستقطاب المستثمرين السودانيين .

 وأضاف بأن مشاركة السودان في إكسبو  فرصة نادرة، نحرص من خلالها على لقاء القطاع الخاص بالإستثمار الأجنبي، وتسويق المنتجات السودانية، للخروج بنتائج كبيرة، خاصة وأن أهل السودان يأملون الكثير من إكسبو، مضيفا بتشجيع رأس المال الوطني لإنشاء محافظ مالية، والاستعانة بخبراء سودانيين لإدارة بورصة الذهب.

وأشار جبريل إلى مساهمة الحكومة السودانية في جناح السودان في إكسبو،  لافتا إلى توجيه الجهات المختصة بسرعة تسليم المبالغ إلى اللجنة لاستكمال المطلوبات. وأضاف قائلا ” سيتم محاسبة أي شخص أهدر المال في ملف إكسبو”.

ونبه إلى جهود الحكومة لحلحلة المشاكل الإدارية في قطاع الاستثمار، وانهاء دور الوسطاء بين المستثمرين، والسعي لإنشاء نافذة واحدة لفتح المجال واسعا أمام الاستثمار، والتصنيع الدوائي المحلي، منوها إلى أن العلاج بالخارج يكلف سنويا 2 مليار دولار، والمستقبل واعد  للاستثمارات الصحية في السودان ، لافتا  إلى تنفيذ الاقتصاد الرقمي في وزارة المالية، وتأسيس نظام مالي جديد، في ظل التغييرات التي طالت قوانين الاستثمار والفساد.

وأشاد بجهود المغتربين للتحويلات التي بلغت 770 مليون دولار، آملا في الحفاظ على سعر الصرف، واستثمار الأموال في بناء المؤاني وتحقيق التنمية المستدامة. 

 وثمن جبريل جهود القنصلية والمبنى الذي تملكه الحكومة السودانية، لافتا إلى أنه مجهود  للجالية السودانية وإرث للسودان.

وحول مشكلة جوازات المغتربين، أكد  مساهمة المالية في طباعة الجوازات وإرسال فرق،  والعمل على معالجة المشاكل كافة، مبينا أن زيادة الرسوم ترافقت بصلاحية الجواز إلى 10 سنوات، تسهيلا على المغتربين، وهناك دعم لبعض الشرائح لاستخراج جوازاتها.
 
و قال إن حوافز المغتربين، والقرارات التي جاءت لشحن السيارات قبل إلغاء الدولار الجمركي، مؤكدا أن  وزارة المالية وضعت ضوابط جديدة لتقييد الاستنثاء الممنوح لشريحة المغتربين، و السماح لهم باستيراد السيارات الصغيرة، مشيرا إلى الاهتمام بإحياء الخطوط الجوية السودانية،  وشراء طائرات لخدمة المسافرين ولتصدير اللحوم.

وفي رده على تساؤلات رؤساء مجالس الأندية السودانية في دولة الإمارات حول الاستثمار ، قال وزير المالية” نحن لا نبيع الأحلام،  ولازم نصمد، وبيئة الاستثمار سيئة، ولكننا نرغب في اغتنام فرص الاستثمار، في مجال الموانئ والمياه والكهرباء “. 

وفي رده على مناشدة مدير بنك النيلين، فتح القاسم، بالعمل على تذليل الصعاب، لتسهيل افتتاح فرعي دبي والشارقة، أشار جبريل إلى التواصل مع الجهات المختصة في الإمارات لإفتتاح الفرعين،  مشيدا بجهود البنك في دولة الإمارات.

من جهته رحب الوزير المفوض أحمد عبد الرحمن، القنصل العام بالإنابة بوزير المالية ، مشيرا إلى أن الدبلوماسية الرسمية هي ذراع الدبلوماسية الشعبية، مضيفا بضرورة الخروج برؤية ثاقبة من الإنعطافة التي تشهدها البلاد.
وقال إن العقول السودانية في الخارج عانت من إشكالات كثيرة، آملا في إعادة الثقة لشريحة المغتربين.

المصدر من هنا

عن مصدر الخبر

سونا