السودان الان

اليوم جلسة جديدة في قضية الشهيد محجوب التاج

مصدر الخبر / جريدة الديمقراطي

الخرطوم – الديمقراطي
تعقد صباح اليوم الاثنين، الجلسة التاسعة لمحاكمة المتهمين بقتل الشهيد محجوب التاج محجوب، وعددهم 11 متهما، يتبعون لجهاز الأمن.
وتعقد جلسات المحكمة بالديم شرق بمجمع مخالفات الأراضي قرب نادي العلمين، وكانت الجلسة الماضية، خصصت لاستجواب المتحري الثالث محمد ابراهيم، وتم عرض فيديو الجريمة المصور الذي التقطته كاميرا لاحدى البنوك على شارع جامعة الرازي الذي وقعت فيه الجريمة.
واحيلت قضية الشهيد محجوب التاج محجوب بالبلاغ رقم (5411) لعام 2019م ، تحت المواد”130″ القتل العمد و”186″ الجرائم ضد الإنسانية مقرونة مع المادة (21) الاشتراك الجنائي.
ومحجوب التاج احد ابرز شهداء ثورة ديسمبر التي أنهت حكم نظام البشير، استشهد يوم 24 يناير 2019 أثر تعرضه للضرب والتعذيب من عناصر جهاز الأمن بجوار جامعة الرازي التي يدرس بها.
واغتيل الشهيد محجوب التاج لأنه رفض بشجاعة نادرة ضرب واذلال زميلاته الطالبات وحاول حمايتهن بما استطاع فضربوه حتى الموت ثم سرقوا حتى متعلقاته الشخصية وحرموا أسرته من أخذ جثمانه الى المنزل واجبروهم على الذهاب للمقابر مباشرة وداهموا منزل الأسرة وحاولوا منع إقامة العزاء والترحم عليه.
وفصلت المحاكم الجنائية حتى الآن في عدد اربع قضايا شهداء ثورة ديسمبر، حيث جاءت الاحكام بالاعدام في مواجهة القتلة التابعين للاجهزة الامنية.
وأوقعت محكمة أم درمان في يناير عام 2020 حكما بالإعدام ضد 29 عنصرا بجهاز الامن، بعد إدانتهم بتعذيب وقتل الشهيد احمد الخير، المعلم بخشم القربة.
وفي مايو الماضي حكمت محكمة بالإعدام شنقا حتى الموت على المتهم يوسف محيي الدين الفكي، وهو ضابط أمن منتدب لقوات الدعم السريع، بعد ادانته بقتل الشهيد حنفي عبدالشكور، دهسا بعربة عسكرية.
وفي يونيو الماضي قضت المحكمة بالاعدام شنقا حتى الموت ضد اشرف عبد المطلب المعروف بـ”اب جيقة” وهو قاتل متعاون مع جهاز الأمن والمخابرات، كان يستخدمه لقمع المحتجين.وجاء قرار المحكمة قصاصا لقتل الشهيد حسن محمد عمر، الذي قتل في موكب 25 ديسمبر 2018، بعد إدانة “اب جيقة” بواسطة المحكمة بالقتل العمد، تحت المادة 130 من القانون الجنائي، وتمسك عائلة الشهيد بالقصاص ورفض العفو.
كما تمت ادانة الجاني بمخالفة المادة 186 من القانون الجنائي المتعلقة بارتكاب جرائم ضد الانسانية، في أول سابقة بهذا النوع من الجرائم المماثلة في السودان، وفق قانونيين.
وفي يوليو الماضي أصدرت محكمة الجنايات بمدينة ربك، حكما بالاعدام شنقاً على الشرطي الوليد آدم، المتهم الأول في قضية مقتل شهيد (الجزيرة أبا) الطفل شوقي الصادق، أحد أيقونات ثورة ديسمبر ٢٠١٨م.

المصدر من هنا

عن مصدر الخبر

جريدة الديمقراطي