السودان الان

مزارعون: عدم تطهير قنوات الري والأسمدة تعوق الموسم الزراعي

مصدر الخبر / جريدة الديمقراطي

الجزيرة – إسماعيل الباهي

كشفت جولة استقصائية أجرتها صحيفة (الديمقراطي) بمشروع الجزيرة والمناقل عن إشكاليات المزارعين المتصلة بعمليات الري وتطهير الترع والأسمدة والتحضير للموسم الزراعي الشتوي القادم.

وانطلقت الجولة من منطقة ودالنعيم التابعة لمكتب درويش – بقسم الوسط، وطافت بمكاتب تفتيش درويش، عبدالحكم، المدينة عرب، وسرايا الرقلة حماد التابعة لمكتب الرضمة، ومكتب ود هلال إضافة لقسم وادي شعير – مكتب النويلة وقسم المكاشفي – مكتب حمدنا الله، بوابة المناقل، وقسم الماطوري – منطقة مشيري التابعة لمكتب عجوبة بمحلية القرشي، الى جانب القسم الجنوبي مكتب ٩٥، الحداد، الحاج عبدالله، فحل، قندال، والغبشان.

وأوضحت جولة (الديمقراطي) قفل الترع بالحشائش والاطماء وعدم وصول المياه بصورة منسابة للمناطق الأخرى، كما طمرت عدد من المساحات الزراعية بالمياه نتيجة لكسورها من المصارف.

وأظهرت نجاح محاصيل العروة الصيفية من القطن، وفول الصويا، ووصل القطن لمراحل البراعم وتبقى شهر لاكتمال نجاحه. وأرجع مزارعون (للديمقراطي) عوامل النجاح إلى الأمطار التي هطلت مؤخرا بالمشروع وساعدت في قتل الآفات وانتعشت المناطق التي تعاني من وصول الري، مؤكدين “لو لا الامطار لما استعاد المشروع عافيته”.

وأشاروا إلى أنهم قاموا باجتهادات شخصية خلال العمليات الزراعية للموسم الصيفي الحالي وتكبدوا غلاء أسعار السماد وبلغ جوال اليوريا ٢٣ ألف جنيه، و١٩ ألف جنيه للداب.

وطالب المزارعون الحكومة بالتحضير لزراعة القمح الشتوي ووضع سعر تشجيعي مناسب للجوال وتمويلهم معتبرين أن القمح محصول استراتيجي يحتاج للتحضير والإنقاذ المبكر وتتولى نجاحه إدارة المشروع.

من جهته قال محافظ مشروع الجزيرة د. عمر محمد مرزوق (للديمقراطي) إن الإدارة أجرت جميع الترتيبات لتجاوز المحطة الحرجة لموسم القطن، مؤكدا أن العروة الصيفية ليس بها مشكلات.

وأشار إلى أن الموسم الشتوي للقمح يستهدف زراعة ٤٠٠ ألف فدان للقمح تبنته وزارة الزراعة، مضيفا بدأنا العمل مع وزير الزراعة حول تمويل أو دعم المزارعين، للتحضير للعروة الشتوية منذ الآن. ووعد المحافظ بمعالجة إشكاليات الري وإعادته كما في السابق. وقال إن مشروع الجزيرة شهد تدهورا في النظام.

المصدر من هنا

عن مصدر الخبر

جريدة الديمقراطي