السودان الان

النيابة تطالب بتوجيه تهمة “جرائم ضد الإنسانية” لقتلة “محجوب التاج”

مصدر الخبر / جريدة الديمقراطي

الخرطوم- الديمقراطي

أوصى ممثل هيئة الاتهام وكيل النيابة محمد ابراهيم بتوجيه تهمة “جرائم ضد الإنسانية” للمتهمين في قضية الشهيد محجوب التاج، طالب طب جامعة الرازي.

وأضاف وكيل النيابة ان المتهمين قاموا بسلوك ممنهج لضرب الطلاب بأدوات قاتلة، بعد الاحاطة بهم بما يعرف بنظام الصندوق وهو عبارة عن قفل مخارج الطرقات أمام المحيطين بواسطة عربات هيئة العمليات التابعة لجهاز الأمن العام والمخابرات. وتابع المتحري في جلسة المحكمة التي عقدت برئاسة زهير بابكر عبد الرازق امس أنه نتيجة لعملية إحكام الصندوق والضرب فقد تعرض بعض الطلاب لعملية ارتجاج في المخ. وجدد المتحري اتهامه للمتهم السابع محمود محمد عبد العزيز ما سبق أن أفاده المتحري السابق من واقع التحري إقرار المتهم السابع بأنه هو من ضرب الشهيد بخرطوش مقوى وكهربائي ضربتين احداهما في الوجه والأخرى خلف اذنه، وهما الضربتان اللتان تسببتا في قتله، وهذا ما أكده أيضا  شهود عيان لم يشأ الاتهام الكشف عنهم في هذه المرحلة من سير اجراءات المحكمة. واكتفى بأن يشير لهم بالرمز “اكس” مشيرا الى أن الطبيب الشرعي ايضا اكد له من خلال التحري معه ان هناك كدمات على جسد المجني عليه  ناتجة عن صدمات كهربائية. وأفاد المتحري في الجلسة أن المتهم 11 قال له بعد علمه بمقتل الشهيد انه “يريد ان يذهب لأم الشهيد ليقول لها انه هو من ضرب ابنها وقتله”.

يشار إلى أن الشهيد محجوب التاج محجوب “20” سنة، طالب الطب بجامعة الرازي استشهد حينما قام بعض ضباط وأفراد من جهاز أمن المخلوع باعتقاله وضربه خلال مداهمتهم لجامعة الرازي والاعتداء على طالباتها وطلابها يوم 24 يناير 2019.

المصدر من هنا

عن مصدر الخبر

جريدة الديمقراطي